اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تعرفوا على الابتكار الجديد الذي توصل اليه باحثون في الدنمارك  عبر تطوير برنامج ذكاء اصطناعي يمتلك "حاسبة الموت" ما يخوله التنبؤ بموعد وفاة الشخص. ويرتكز برنامج "حاسبة الموت" على بيانات عدة متعلقة بصحة الشخص ومعلومات مرتبطة بالتعليم والعمل والراتب. 

واعتمد الباحثون في جامعة كوبنهاغن(الدنمارك) وفي جامعة "ايست نورث" في بوسطن (الولايات المتحدة الاميركية) على بيانات تابعة ل6 ملايين شخص متعلقة بسجلات الصحية والديموغرافية، بين عامي 2008 و2020، لتثبيت  النموذج المبتكر والذي يستخدم التقنية ذاتها التي يستند اليها "شات جي بي تي" وهو روبوت الدردشة الذي اطلقته شركة "اوبن أي". وهنا في حالة "روبوت الموت", يتم الارتكاز على الراتب والمهنة والصحة لتحديد مدة حياة الشخص.

وعليه, درب الباحثون الدنماركيون والاميركيون الروبوت بقراءة المعلومات المهمة والضخمة منذ عام 2008 حتى عام 2016 ومن ثم تم تجربة هذا الروبوت على اشخاص تتراوح اعمارهم بين 35 سنة و65 سنة. وجاءت نتيجة الاختبار بدقة 79% عبر برنامج الذكاء الاصطناعي الذي اظهر مقدرة على تنبأ وفاة انسان.

هكذا يدخل الذكاء الاصطناعي الانسان في مجالات كبيرة وضخمة وبمعنى اخر ان الذكاء الاضطناعي يشكل بحد ذاته عالم مهول حيث يبتكر الباحثون تطبيقات تذهل العالم وتؤدي الى تطور واعتماد اساليب جديدة على عدة اصعدة.

الأكثر قراءة

أسبوع مفصلي دموي قبل هدنة رمضان في غزة... بايدن: أحضروا لي صفقة! هوكشتاين في لبنان بمحاولة ديبلوماسيّة أخيرة قبل احتمال الحرب الموسّعة؟