اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

الكلى هي عضو حيوي في جسم الإنسان تؤدي دورًا هامًا في تصفية الدم من الفضلات والسموم، وتنظيم توازن السوائل في الجسم، وإنتاج هرمونات مهمة لتنظيم ضغط الدم وصحة العظام. يمكن أن تؤثر أمراض الكلى في وظائفها الحيوية، مما قد يؤدي إلى تراكم الفضلات والسموم في الدم، واضطرابات في توازن السوائل، ومشاكل في ضغط الدم، وضعف العظام.

تعتبر أمراض الكلى من الأمراض الشائعة بكثرة، حيث يصاب شخص من بين عشرة أشخاص بها. وغالبا ما تظهر أعراض غير واضحة وشبيهة بأعراض أمراض أخرى. يقول الدكتور ميخائيل يليسييف اختصاصي أمراض الكلى: "الكثير من أمراض الكلى في البداية تتطور من دون أعراض عمليا، ومن دون فحص المريض، يستحيل إجراء تشخيص دقيق على الفور، لأن أعراضها تشبه أعراض أمراض أخرى. وأمراض الكلى الأكثر انتشارا هي: مرض الكلى الكبيبي، الداء النشواني الكلوي، التهاب الحويضة والكلية، مرض الكلى المتعدد الكيسات، ومتلازمة الأباعد الورمية، وحصى الكلى".

ويشير الطبيب إلى أن هناك أعراضا غير واضحة تشير إلى أمراض الكلى هي في الواقع أعراض أمراض أخرى، مثل ضيق التنفس، الذي يظهر، مثل الوذمة، عند وجود احتقان في الجسم. وغالبا ما يظهر أثناء النشاط البدني، أو في حالة الاستسقاء الصدري ‏ أثناء الراحة.

ويضيف: تنسب إلى هذه الأعراض أيضا، جفاف الجلد والحكة والضعف والتعب وطعم غير محبب في الفم، وسوء النوم. أما الأعراض الأكثر وضوحا لأمراض الكلى، فهي الألم في الظهر. يمكن الشعور به على أحد جانبي العمود الفقري أو كليهما ويحدث فجأة. ويمكن أن ينتشر إلى أسفل البطن والفخذ. ومن الأعراض الأخرى، ما يسمى بعسر البول، والذي يظهر على شكل ألم، وزيادة الرغبة في التبول، مع صعوبة في التبول.

ويقول: "الأعراض الشائعة الأخرى هي تغير لون البول فمثلا يشير اللون الأبيض إلى داء السكري والسكري الكاذب، والتهاب المثانة الحاد، والتهاب الإحليل، والقصور الكلوي الحاد والمزمن. أما اللون الأصفر الغامق - فيشير إلى زيادة تركيز الأحماض الصفراوية. واللون الأحمر - بيلة دموية (البول الدموي) بسبب إصابات الكلى، والعمليات الالتهابية، وحصى الكلى، ومتلازمة الأباعد الورمية. اللون الأبيض الحليبي - بيوريا - مع إفراز القيح. اللون البني - يشير إلى إزالة كمية كبيرة من الميوغلوبين. اللون الأخضر - يشير إلى الآفات القيحية الشديدة في الجهاز البولي. أما لون الجعة - فيشير إلى تليف الكبد والتهاب الكبد والتسمم وحصى في كيس الصفراء". ووفقا اليه، تنسب إلى أعراض أمراض الكلى الواضحة أيضا تورم الأطراف والوجه، الذي سببه انخفاض معدل الترشيح الكبيبي للكلى، ما يؤدي إلى احتباس الماء في الجسم.

العوامل المؤثرة

أما العوامل المؤثرة في أمراض الكلى:

- داء السكري: يعتبر من أكثر العوامل المؤثرة في أمراض الكلى، حيث يمكن أن يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية المغذية للكلى.

- ارتفاع ضغط الدم: يمكن أن يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية في الكلى، مما يجعلها أقل قدرة على تصفية الدم.

- أمراض المناعة الذاتية: مثل التهاب الكلية المناعي، يمكن أن تؤدي إلى تلف الأوعية الدموية في الكلى.

- التهابات المسالك البولية: يمكن أن تؤدي إلى تلف الكلى إذا لم يتم علاجها بشكل صحيح.

- الاستخدام المفرط لبعض الأدوية: مثل مسكنات الألم ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية، يمكن أن يؤدي إلى تلف الكلى.

- العوامل الوراثية: يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى.

- التقدم في السن: تقل قدرة الكلى على العمل بشكل طبيعي مع تقدم العمر.

الأكثر قراءة

حزب الله يهز «عرش» التفوّق الجويّ «الإسرائيلي»... ويتلاعب بـ«مقلاع داود» ساعات من «حبس الأنفاس» بعد توسّع الجبهة... وواشنطن على خط التهدئة «إسرائيل» تضغط لفرض وقف النار... والورقة الفرنسيّة لم تجد من «يشتريها»!