اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


عقد الاتحاد العمالي لنقابات عمال ومستخدمي وحرفيي الجنوب جلسته الدورية في مدينة النبطية، وأشار في بيان إلى أنه ينظر "بعين الايجابية الى القرار الذي صدر عن مؤسسة كهرباء لبنان والقاضي بإلغاء احتساب٢٠٪ اضافية على قيمة الفاتورة، إلا أن ذلك لا يكفي فما زال الغبن واقعا على الفئات الفقيرة ومحدودي الدخل، ونطالب بإعادة العمل بالشطور وتقسيم الفاتورة الى 5 شطور كما كانت في السابق ومعالجة الاخطاء وما أكثرها. ونلفت القيمين على وزارة الطاقة ومؤسسة كهرباء لبنان إلى أن سعر الخدمة كلما كان اكثر توازنا وعدلا تتحسن الجباية والمخالفات تنحسر وبالتالي لن تنقص ايرادات المؤسسة". وأشار إلى أن "الاخطاء المتراكمة في مقاربة ملف الكهرباء منذ عقود لا تعالج بمزيد من الأخطاء".

وتوقف المجتمعون عند "واقع حال الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والتغطية المنخفضة لفواتير الاستشفاء والتي أضحت لا تغطي 10% من التكلفة الفعلية"، ودعا إلى "قيام حوار وطني يبحث في إعادة النهوض بمؤسسة الضمان لكونها آخر معقل للأمان الاجتماعي للفئة العاملة فواقع الضمان يجب ان يحتل الاولوية في اي خطة للتعافي الاقتصادي والمالي".

وتناول اللقاء إضراب موظفي الادارات العامة، داعيا الحكومة إلى "عدم إغفال مطالب العاملين في القطاع العام الذين تردت اوضاعهم كثيرا، فمعالجة التهرب الضريبي والعمل على تحسين الجباية ضمن اطار القوانين النافذة من شأنه ان يعزز مالية الدولة فتصبح قادرة على كفاية موظفيها ولو بالحد الأدنى في هذه المرحلة الحساسة من تاريخ الوطن".

الأكثر قراءة

صرخة معلولا: أيّها الأسد أنقذنا