اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت حركة حماس، الأحد، أن اثنين من الرهائن "الإسرائيليين" قتلا وأصيب 8 آخرون بإصابات خطيرة جراء القصف المتواصل على قطاع غزة خلال آخر 96 ساعة.

وأضافت عبر حسابها على تطبيق تيليغرام: "أوضاعهم تزداد خطورة في ظل عدم التمكن من تقديم العلاج الملائم لهم ويتحمل العدو المسؤولية الكاملة عن حياة هؤلاء المصابين في ظل تواصل القصف والعدوان".

وفي الأثناء، قالت وزارة الصحة في غزة، الأحد، إنه تم نقل جثث 112 شخصا قتلوا في أنحاء القطاع إلى المستشفيات خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، فضلا عن 173 مصابا.

وارتفع بذلك عدد القتلى في القطاع إلى 28176 منذ بداية الحرب.

ولا تفرق الوزارة في إحصاء القتلى بين المدنيين والمسلحين، لكنها تقول إن معظم القتلى من النساء والأطفال.

كانت حماس قالت إنها لن تطلق سراح المزيد من المحتجزين ما لم تنه "إسرائيل" هجومها وتنسحب من القطاع.

وطالبت أيضا بالإفراج عن مئات الأسرى الفلسطينيين، بمن فيهم أبرز المسلحين الذين يقضون أحكاما بالسجن مدى الحياة.

واستبعد نتنياهو بشدة قبول كلا المطلبين، قائلا إن إسرائيل ستواصل القتال حتى تحقيق "النصر الكامل" وعودة جميع الأسرى.

الأكثر قراءة

قراءة في أعصاب حزب الله