اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

إذا كنت تستخدم الذكاء الاصطناعي في العمل أو الدراسة وتحديداً منصة الذكاء الاصطناعي التوليدي الشهيرة ChatGPT فربما ورد في بالك تساؤل عن الفرق بين ChatGPT-4 وChatGPT-3.5، وما أبرز الاختلافات بين النسختين.

هنا سنحاول القيام بمقارنة أبرز الاختلافات والمزايا لكل نسخة من منصة الذكاء الاصطناعي التي طورتها OpenAI.

الفرق بين ChatGPT-4 وChatGPT-3.5

السعر

ChatGPT-3.5 مجاني أما ChatGPT-4 فيبلغ اشتراكه 20 دولاراً شهرياً للمستخدم. لكن يمكن الحصول على خطط أعلى من GPT-4، عندما يتعلق الأمر بالضبط الدقيق وواجهات برمجة التطبيقات (APIs)، لكن بالطبع أسعارها أعلى.

خطط معاينة (GPT-4 Turbo preview plans): وفيها تحتاج الى دفع 10 دولارات لكل مليون رمز إدخال، و30 دولاراً لكل مليون رمز إخراج.

gpt-4: وفيها تحتاج الى دفع 30 دولاراً لكل مليون رمز إدخال، و60 دولاراً لكل مليون رمز إخراج.

Gpt-4-32k: وفيها تحتاج الى دفع 60 دولاراً لكل مليون رمز إدخال، و120 دولاراً لكل مليون رمز إخراج.

عدد الرسائل المسموح بها

يحدد نموذج ChatGPT-4 الأساسي (باشتراك 20 دولاراً) عدد رسائل بـ40 رسالة في الـ3 ساعات، بينما لا يحدد ChatGPT-3.5 عدداً معيناً بالنسبة لخصائصه العامة التي يقدمها.

سرعة توليد النصوص

سرعة توليد النصوص في ChatGPT-3.5 أكبر من ChatGPT-4. إذ استعرض المدون الأميركي SavvyNik أبرز الفروقات التي لاحظها من استخدام النموذجين في فيديو مدته 20 دقيقة، وقال إن سرعة التوليد في النسخة المدفوعة أبطأ من المجانية.

وعرض المدون الذي يقدم محتوى عن برامج التكنولوجيا والبرمجة على الشاشة المدة التي أخذها كل نموذج في توليد الرسالة عندما سأل كلا النموذجين السؤال نفسه.

لذلك؛ إذا كنت تهتم بسرعة إنتاج المحتوى سيكون ChatGPT-3.5 المجاني أفضل لك استخدام النسخة المدفوعة لـ ChatGPT-4.

الدقة وجودة النص

تجد دقة أعلى في أجوبة نسخة ChatGPT-4 مقارنة بـ ChatGPT-3.5، إذ تدرب الإصدار الرابع على بيانات أكثر وأوسع نطاقاً، ولديه قوة حسابية ومعلمات أكبر، وله نافذة سياق أكبر لمدخلات المستخدم، كما أشار موقع eWeek التكنولوجي.

كما أن النسخة المدفوعة دربت على برامج تدقق في انتحال النص واحتمالات السرقة الأدبية له، وتؤدي عملاً أفضلاً في ما يتعلق بالتمييز بين النص المكتوب بواسطة الذكاء الاصطناعي والنص المكتوب بواسطة الإنسان.

خاصية استكمال التوليد

يوفر ChatGPT-4 خاصية استكمال التوليد لإجابات الأسئلة إذا توقف دون إكمالها، بينما لا يوجد الأمر نفسه في ChatGPT-3.5، إذ يتعين إعادة التوليد من جديد أو إرسال سؤال استتباعي للحصول على باقي الإجابة.

بمعنى؛ عند السؤال عن كتابة قائمة من 90 مصطلحاً ما، وأجاب ChatGPT-4 بعدد مصطلحات أقل، يظهر حينئذ خيار "استكمال التوليد-Continue generating"، وهي ميزة غير متوافرة بإصدار ChatGPT-3.5.

خاصية إرفاق صور

في المربع المستخدم للكتابة في GPT-4 يوجد علامة إرفاق الصور والمستندات (Multimodality) التي تسهل إضافة صور ومستندات لاستخراج النصوص منها أو إعادة تصميمها عبر خاصية DALL-E، وهي ميزة إضافية في هذا الإصدار غير موجودة في الإصدار المجاني.

إنشاء صور وتصميمات بالذكاء الاصطناعي من النصوص المكتوبة

يتيح GPT-4 للمستخدمين تصميم وإنشاء صور وتصميمات مرئية، وتحويل النص إلى صورة أو التعديل على التصميمات بالحذف والتغيير والإضافة بفضل خاصية DALL-E. وهي ميزة أخرى غير موجودة في النسخة المجانية.

الاتصال بالإنترنت

على عكس نماذج OpenAI GPT السابقة وإصدارات ChatGPT، يمكن لمستخدمي ChatGPT-4 (خطة Plus والإصدارات الأحدث) الوصول إلى الإنترنت لقدرات تصفح محدودة، أي الوصول لبعض المعلومات عبر التصفح والبحث المباشر على الإنترنت.

وهي ميزة غير متوافرة في النسخة السابقة التي تجيب أحياناً أنها لا تملك معلومات عن موضوع معين نظراً لأن آخر المعلومات التي وصلت لها يعود تاريخها إلى وقت سابق (وقت كتابة هذا التقرير كان كانون الثاني 2024).

التعامل مع اللغة البرمجية

إحدى أروع ميزات GPT-3.5 هي قدرته على كتابة التعليمات البرمجية، ومع ذلك، قد يحتاج المبرمج الى تكرار الطلب بشكل تفصيلي دقيق؛ حتى يفهم الإصدار المقصود وينفذه بالضبط، أو قد تحدث بعض الأخطاء التي تحتاج الى إصلاح يدوي، كما شرح موقع Digital Trends التكنولوجي.

لكن GPT-4 يتفوق إلى حد كبير في فهمه الأولي لنوع التعليمات البرمجية التي تريدها، وفي قدرته على تحسينها. يمكن أن يتلقى GPT-4 مطالبات مثل "تحسين الأداء" أو "هذا الرمز يعطيني الخطأ X، هل يمكنك إصلاحه؟" وهي طلبات لم يكن GPT-3.5 ليفهمها بشكل كامل.

التحليل المتقدم للبيانات

من ضمن الإضافات المميزة في الإصدار الرابع هي ميزة التحليل المتقدم للبيانات (Advanced data analysis)، حيث توفر إمكانية تحميل ملف بتعريف CSV أو Excel وإعطاء تعليمات لتحليل البيانات المتوفرة به.

إذ يمكن مثلاً إجراء رسوم بيانية، وتصميم جداول، أو تحليل المعلومات بشكل مفصل، أو إجراء مقارنات والخروج باستنتاجات، وكتابة تقارير مبنية على التقارير التي جرى تحميلها، لكن موقع Medium الأمريكي، نشر مقالاً تقيمياً للميزة، وقال إنه رغم إمكانياتها، لكنها لا تستطيع إجراء تحليلات معقدة ومتشابكة للبيانات.

نوافذ سياق أكبر حجماً

يوفر الإصدار الرابع نوافذ سياق أكبر (Larger context windows)، بـ8192 و32768 رمزاً مميزاً، حيث يمكن للنموذج من خلاله التعامل مع أكثر من 25000 كلمة نصية. ما يعني إمكانية أعلى لإنشاء المحتوى الطويل والمحادثات الموسعة والبحث عن المستندات وتحليلها، كما شرح موقع Tech Target التكنولوجي.

مزايا ChatGPT-4 الأخرى

من المزايا الأخرى لـ ChatGPT-4 التي استعرضتها مواقع متخصصة بالتكنولوجيا:

التزام أقوى بالسلامة والمواءمة في التدريب والبحث.

يظل قادراً على تنفيذ العديد من المهام التي يطلبها المستخدم، بما في ذلك ترجمة اللغة، والبرمجة البسيطة واستكشاف الأخطاء وإصلاحها، والحل الإبداعي للمشكلات وسرد القصص، والأسئلة والأجوبة المباشرة.

لا يزال يقوم بإنشاء ملخصات موجزة للنصوص الطويلة مثل الوثائق والتقارير، بإجابة الأسئلة المعلوماتية، والقيام بترجمة النصوص بشكل جيد.

مزايا ChatGPT-3.5 الأخرى

سهولة الوصول عبر إصدارات تطبيقات الهاتف المحمول، إذ يمكن الوصول لهذا الإصدار بشكل أسرع مباشرةً من موقع OpenAI الإلكتروني أو من خلال تطبيقات iOS وAndroid المخصصة.

الاستفادة من الميكروفون المدمج في الهاتف وأصوات الذكاء الاصطناعي لإجراء محادثة حقيقية لا تتطلب الكتابة أو القراءة.

الأكثر قراءة

لماذا يتقصّد حزب الله الآن إظهار"العين الحمراء" لـ"إسرائيل"؟ تخبّط "الكابينت" يقلق ضباط الاحتلال من خطوات متهوّرة!