اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشفت الفنانة المصرية الشهيرة يسرا، عن أول قصة حب في حياتها، مشيرة إلى قصة معجب بها كان يكتب لها الرسائل "بدمائه".

وخلال لقائها ببرنامج "بيغ تايم بودكاست"، تحدثت يسرا عن أول قصة حب في حياتها: "في المدرسة، كنت أحب ولد أكبر مني واكتشفت في الآخر بعد لما اتجوزت خالد سليم إنه قريب جوزي.. كنت هموت وأعرف رأيه فيَّ إيه، وكنت شقية وشعري طويل ولذيذة وألفت النظر، وطلع واخد باله مني وقال لي ممكن تسمحي لي أكون حبيبك وأنا وافقت".

وأضافت الفنانة يسرا: "بقيت صديقته، وجاء طلب إيدي من أبويا، وكان سني وقتها 15 سنة، قال له ما عنديش بنات للجواز، وقتها اتقهرت إنه رفضه، وهو هاجر بعدها لأمريكا واتجوز وشُفته بعد لما بقيت نجمة وكنت معزومة عنده، وكانت صدفة غريبة لإن حماته اللي كانت عزماني، ولما شُفته قلت له..الله أنت هنا بتعمل إيه..قال لي أنا في بيت حماتي..وغرف لي أكل وتكلمنا وبعدها سافر وهاجر".

وتابعت: "أنا وخالد جوزي نعرف بعض واحنا عندنا 7 سنين وما كنتش أعرف إني اللي حبيته واحنا في المدرسة قريب زوجي".

وعن قصة "مجنون يسرا"، قالت الفنانة المصرية: "كان فيه معجبين اتنبن خضوني (أخافوني)، واحد كان مسميني نجمة من السماء، وواحد تاني كان بيكتب لي جوابات بدمائه يعور نفسه ويكتب الجواب بدمه وقابلته بمستشفى الأمراض النفسية ومات في الخانكة، وهو كان قبطان بحري وبيتكلم 7 لغات وصحيفة قالت لي تعالي نزوره في المستشفى ونشوف حبه ليكِ ليه وصله لكده، ورُحت ومعايا المصور شُفت راجل بيتكلم كل اللغات، وعامل مسرح وكاتب لا للمخدرات وبيحنط أي طائر بيقع، وافتكرته عاقل".

وأردفت: "قال لي "أنا كنت بحب واحدة شبهك زمان، بس باباها رفضني بعد ما كنت خاطبها، وأنا اتخانقت فهما جابوني هنا، وإمتى هنتجوز بقى؟" وأنا خفت جينها، وقلت له أنت يرضيك أتجوزك من غير ما أروح اسأل بابا، قال لي "روحي اسأليه"، فأنا خُفت، فقال لي "ممكن أديكي الشبكة بتاعتك أنا محضرها لك"، وبدأت اقلق ولقيته عامل عقد من الشبشب بتاعه وغويشة، قلت له ميرسي وركبت العربية وطرت وزعلت جدا لإني كنت فاهمة لآخر دقيقة إنه بكامل قواه العقلية".


الأكثر قراءة

ماكرون يدعو الى ضمانات متبادلة لاعادة الهدوء الى جبهة الجنوب اللجنة الخماسية للقاء بري مطلع الاسبوع قبل جولة جديدة لحل لغز الحوار الان عون لـ«الديار»: علاقة تواصل وايجابيات مع بري تحتاج للترجمة بملف الرئاسة