اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


- أكد وزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال جوني القرم أن "مطالب موظفي "أوجيرو" ستُعرض اليوم على طاولة مجلس الوزراء، وتتعلق بالمراسيم التي أُقرّت في المجلس ولها علاقة بالدفع للموظفين"، مشيراً في حديث اذاعي إلى أن "الأموال غير مؤمَّنة اليوم، ودوري كوزير يتمثل بتأمين الأموال للقرارات المتخذة سابقاً".

أضاف: نحاول الآن تأمين التمويل لما تم إقرارُه سابقاً، ونتمنى حل هذه المعضلة في الجلسة غداً.

ولفت القرم إلى أن "استمرار تحرك موظفي "أوجيرو" مناط بهم لا بنا كوزارة، شرط التحلي بروح المسؤولية لأن الإنترنت هي مسألة مهمة للموظفين وللبلد والقطاع الصحي والاقتصاد الوطني"، مشدداً على "وجوب التمييز بين حقهم في الإضراب، وهو حق دستوري، وبين تعطيل المرفق العام".


الأكثر قراءة

كشف اللحظات الأخيرة في «رحلة الموت»