اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، أن بلاده قررت اتخاذ سلسلة تدابير جديدة ضد "إسرائيل"، على خلفية رفضها طلب أنقرة المشاركة في إيصال المساعدات الإنسانية جوًا إلى قطاع غزة.

وعلى غرار دول أخرى، أرادت القوات الجوية التركية المشاركة في عملية إلقاء المساعدات الإنسانية بطائرات شحن تابعة لسلاح الجو التركي، لكن طلبها "الذي رحبت به السلطات الأردنية، رفضته إسرائيل".

وقال فيدان إننا "قررنا اتخاذ سلسلة من الإجراءات الجديدة ضد إسرائيل"، معتبرًا أن ليس هناك "أي عذر" لرفض مساعدة "سكان غزة الجائعين".

وأشار وزير الخارجية التركي إلى أن التدابير التي وافق عليها الرئيس رجب طيب أردوغان سيتم تنفيذها خطوة بخطوة دون تأخير.

وأردف "ستتواصل تدابيرنا حتى تعلن "إسرائيل" وقف إطلاق النار وتسمح بوصول المساعدات الإنسانية إلى غزة بلا انقطاع".

ولم يتطرق فيدان إلى فحوى التدابير غير أنه أشار إلى أن المؤسسات التركية المعنية ستعلن في وقت لاحق تفاصيل هذه التدابير.

من ناحية أخرى، أوضح فيدان أن المساعدات التي أرسلتها تركيا بحرًا وجوًا لمصر لإيصالها إلى غزة تجاوزت 42 ألف طن.

وذكر أن تركيا باتت إحدى أكثر دولتين إرسالًا للمساعدات إلى غزة، وأشار إلى أن سفينة مساعدات تاسعة ستنطلق قريبًا.

ولفت فيدان إلى أن المساعدات الإنسانية أصبحت تصل إلى غزة بواسطة المظلات أيضا عبر الأردن منذ مدة.

وقالت وكالة رويترز إن السلطات "الإسرائيلية" لم ترد على الفور على طلبات التعليق.

وتشنّ "إسرائيل" منذ 6 أشهر، حربًا مدمرة على قطاع غزة خلّفت عشرات آلاف الشهداء والجرحى، معظمهم أطفال ونساء، فضلًا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة وتدهور ملحوظ في البنى التحتية والممتلكات، وهو الأمر الذي أدى إلى مثول "إسرائيل"0 أمام محكمة العدل الدولية بتهم ارتكاب إبادة جماعية.

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء