اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن وزير الخارجية الأيرلندي مايكل مارتن، الأربعاء، في دبلن أن بلاده تعتزم التحرك للاعتراف بدولة فلسطينية في الأسابيع المقبلة.

وقال مارتن إنه سيقدم اقتراحًا رسميًا للحكومة بشأن الاعتراف بدولة فلسطينية مع اختتام "مناقشات دولية أوسع".

وأضاف في كلمة أمام البرلمان الأيرلندي: "لا يساورنّ الشك أحدا منكم في أن الاعتراف بدولة فلسطينية سيحدث".

ولفت إلى أن إرجاء الاعتراف "لم يعد مقنعًا أو يمكن الدفاع عنه بعد الآن".

وصرّح مارتن في وقت لاحق لموقع "جورنال" المحلي الإخباري، أن الاقتراح الرسمي سيتم التقدم به "في الأسبوعين المقبلين".

وقال إنه خلال الأشهر الستة الماضية أجرى مناقشات حول الأمر مع دول أخرى مشاركة في مبادرات سلام.

والشهر الماضي، أبدى قادة إسبانيا وأيرلندا وسلوفاكيا ومالطا في بيان مشترك استعدادهم للاعتراف بدولة فلسطينية.

وتقول أيرلندا منذ فترة طويلة إنه ليس لديها أي اعتراض من حيث المبدأ على الاعتراف رسميًا بدولة فلسطينية إذا كان هذا يمكن أن يساعد في عملية السلام في الشرق الأوسط.

لكن الحرب في غزة أعطت هذه القضية قوة دفع جديدة.

فقد اندلعت الحرب في السابع من تشرين الأول مع شن حركة حماس هجوما غير مسبوق على جنوب "إسرائيل" أوقع 1170 قتيلًا غالبيتهم من المدنيين، بحسب أرقام "إسرائيلية" رسمية.

كذلك، خُطف خلال الهجوم نحو 250 شخصًا ما زال 129 منهم أسرى في غزة، ويُعتقد أن 34 منهم لقوا حتفهم، وفق تقديرات رسمية "إسرائيلية".

وشنت "إسرائيل" حملة عسكرية مكثفة ومدمرة على قطاع غزة أسفرت عن استشهاد 33,360 شخصًا معظمهم من النساء والأطفال، وفق وزارة الصحة في غزة.

وقال مارتن إنه "ليس لدي أدنى شك في أن جرائم حرب قد ارتكبت، وأنا أدين بشدة القصف المستمر لشعب غزة".

وأضاف أن الاعتراف بدولة للفلسطينيين "يمكن أن يكون حافزًا لمساعدة سكان غزة والضفة الغربية وتعزيز مبادرة السلام العربية".

الأكثر قراءة

بكركي ترفض «دفن الديمقراطية وخلق السوابق» وبري يعتبر بيان «الخماسية» يُـكمل مبادرته شرف الدين يكشف لـ«الديار» عن لوائح للنازحين تنتظر موافقة الامن الوطني السوري تكثيف معاد للإغتيالات من الجنوب الى البقاع... والمقاومة مستمرة بالعمليات الردعية