اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد النائب الأول للمندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي أن رفض الزملاء الغربيين في مجلس الأمن منع التصعيد في الشرق الأوسط، يدل على استهتارهم و”عماهم الانتقائي”.

وكتب بوليانسكي على قناته في “تلغرام”: “مرة أخرى، نجد أنفسنا مقتنعين مجددا بأن استهزاء واستهتار زملائنا الغربيين وعماهم الانتقائي لا حدود له. وها هم الآن لا يتذكرون حتى أنهم رفضوا منع التصعيد بعدم دعمهم مشروع بيان مجلس الأمن الدولي المقترح للصحافة والذي يدين الغارة الإسرائيلية على القنصلية الإيرانية”.

وأشار الدبلوماسي إلى أن “الإسرائيليين" يصعدون بطريقتهم المميزة كما هو متوقع منهم: "إسرائيل" هي الضحية، والجميع الباقين مذنبون. ومن الواضح أن هذا هو بالضبط السيناريو الذي ستتبعه تكتيكات الغربيين ورعاتهم في اجتماع مجلس الأمن الدولي القادم بعد ساعات قليلة”.

وشدد بوليانسكي على أن “العصابة الفرنسية السكسونية النتنياهوية ستبدأ الآن في زعزعة المنطقة، وإلقاء اللوم على إيران في كل الخطايا”.

وفي وقت سابق، رفضت الولايات المتحدة وبريطانيا مناقشة مشروع بيان مقترح من روسيا لمجلس الأمن الدولي بشأن الهجوم على القنصلية الإيرانية في دمشق.

وقالت البعثة الإيرانية الدائمة لدى الأمم المتحدة إن طهران كانت ستتجنب الرد على هجوم الكيان الإسرائيلي على المنشآت الدبلوماسية الإيرانية في سوريا لو أدان مجلس الأمن الهجوم الذي شنته تل أبيب.

الأكثر قراءة

كشف اللحظات الأخيرة في «رحلة الموت»