اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشفت اوساط سياسية وحزبية واسعة الإطلاع على العلاقة بين حزب الله والتيار الوطني الحر ورئيسها جبران باسيل، عن لقاء جمع رئيس "البرتقالي" ووفد من حزب الله على رأسه مسؤول التنسيق والإرتباط الحاج وفيق صفا منذ نحو 20 يوماً، بعد مقتل القيادي "القواتي" باسكال سليمان، وقبل "الاستحقاق السياسي والانتخابي" في نقابة مهندسي بيروت، في ظل "برودة" العلاقة بين الطرفين.

وأشارت الاوساط الى ان هذا اللقاء على اهميته لجهة التوقيت والمضمون، يغلق كل التكهنات بأن العلاقة بين الطرفين مقطوعة، وان سلاح المقاومة بلا حاضنة مسيحية ووطنية. كما يؤكد حرص المقاومة وحزب الله وامينه العام السيد حسن نصرالله على السلم الاهلي ، وتحصين لبنان وحمايته من الشر الصهيوني في السلم وفي الحرب، ومنع الاستثمار في التباين حول الجبهة الجنوبية بين "البرتقالي" و"الاصفر"، للولوج الى فتنة شيعية- مسيحية في بلاد جبيل، بدفع وتصميم من "القوات" و"الكتائب".

علي ضاحي - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي: 

https://addiyar.com/article/2168858

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء