اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أشار رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، الى أننا "نحن نواجه عدواً يستهدفنا في هويتنا الحضارية قبل أن يستهدفنا في دنيانا وعمراننا وفي مصالحنا وفي وطننا".

ولفت رعد، خلال حفلٍ تأبيني أقيم في حسينية مدينة النبطية، الى أنه "يريد أن ينزع منا قيمنا ليحتكر العيش الهانئ والكريم في هذه الدنيا وصراعنا معه هو صراع وجود ننتقل به من مرحلة إلى أخرى لأن هذا العدو طالما أنه يحس ويستشعر دعماً دولياً لوحشيته طالما يمارس هذه العدوانية بأبشع صورها".

وذكر أن "ما يفعله العدوّ اليوم في غزة سيفعله في كل بلد يستضعفه ويستشعر منه الخذلان والإنقسام والضعف والإستعداد للإستسلام وتابع : علينا أن نتنبه بأن هدف العدو ينبغي أن نحبطه من بداية الطريق وهذا ما سعينا إليه حين تصدينا له تضامنا مع المستضعفين والمستهدفين في غزة".

واعتبر رعد، أنه "حينما يسقط إرادة المقاومة تنقتح كل المنطقة بكل أنظمتها ودولها أمام سطانه وعدوانه وأمام مشروعه وهيمنته وما فعلناه هو حماية لبلدنا وتضامناً مع أهل فلسطين وهو ما أحبط مشروع العدو حتى الآن".

وأضاف "ما يصنع إستقرارنا هو قوتنا ومقاومتنا وتماسك صفنا ووحدة أبناء مجتمعنا وفهمنا لأخطار الأهداف التي يسعى إليها عدونا"، مؤكداً أن "المقاومة طورت قدراتها وتحدت أهدافه وأحبطت أهدافه وهذا هو النصر الذي سيتحقق إن شاء الله".

الأكثر قراءة

لماذا اغتال الأميركيّون طالب عبدالله ؟