اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


ارتفعت أسعار النفط، في اخر التداولات الاسبوعية ، وسجل خام برنت القياسي أول مكسب أسبوعي في ثلاثة أسابيع، إذ عززت المؤشرات الاقتصادية من أكبر مستهلكي النفط في العالم، الصين والولايات المتحدة، الآمال في ارتفاع الطلب.

تحركات الأسعار

ارتفع خام برنت عند التسوية بواقع 71 سنتا أو بنسبة 0.85 بالمئة عند 83.98 دولارا للبرميل.

كما سجل الخام غرب تكساس الأميركي ارتفاعا بواقع 83 سنتا أو بنسبة 1.05 بالمئة إلى 80.06 دولارا للبرميل عند التسوية.

وعلى مدار الأسبوع، ارتفع برنت حوالى 1 بالمئة، في حين ارتفع خام غرب تكساس الوسيط 2 بالمئة.

وتحسن الناتج الصناعي الصيني، مرتفعا بنسبة 6.7 بالمئة على أساس سنوي في أبريل، مع تسارع وتيرة التعافي في قطاع التصنيع، مما يشير إلى احتمال زيادة الطلب على النفط في المستقبل من قبل ثاني أكبر اقتصاد بالعالم.

كما أعلنت الصين عن خطوات كبيرة لتحقيق الاستقرار في قطاع العقارات الذي تضرر من الأزمة.

وقال بوب ياوجر، مدير العقود الآجلة للطاقة في مؤسسة "ميزوهو"، إن الأرقام الصينية أظهرت إمكانية ارتفاع الطلب، ودعمت أسعار النفط.

كما أدى الانخفاض في مخزونات النفط والمنتجات المكررة في مراكز التجارة العالمية إلى خلق تفاؤل بشأن الطلب.

ومن جهة أخرى، قالت شركة خدمات الطاقة "بيكر هيوز" في تقريرها الذي يحظى بمتابعة وثيقة، إن شركات الطاقة الأميركية أضافت هذا الأسبوع منصات للنفط والغاز الطبيعي للمرة الأولى في أربعة أسابيع.

وارتفع عدد منصات النفط والغاز، وهو مؤشر مبكر للإنتاج المستقبلي، بمقدار منصة واحدة إلى 604 منصة في الأسبوع المنتهي في 17 مايو.

وغذت المؤشرات الاقتصادية الأخيرة من الولايات المتحدة التفاؤل بشأن الطلب العالمي على النفط.

وأظهرت بيانات أن أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة ارتفعت أقل من المتوقع في أبريل، مما عزز التوقعات بخفض أسعار الفائدة قريبا. 

الأكثر قراءة

لماذا اغتال الأميركيّون طالب عبدالله ؟