اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اعتبر وزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال ناصر ياسين أننا "لا نزال في دوامة الفراغ وغياب وضوح الحل في الاستحقاق الرئاسي، على الرغم من المبادرات المطروحة من جهات داخلية وخارجية"، معتبراً أن "الحوار هو الأساس لإعادة انتظام المؤسسات عبر انتخاب رئيس للجمهورية ليقود فيما بعد الحوار بين المكونات كافة".

وأكّد في حديث اذاغي أن لا حلول بعد نهائية بعد للانهيار المالي وواقع المصارف، داعياً الى "وجوب العمل الجدي لإصدار قوانين تعيد الانتظام للقطاع المصرفي، قائلاً ان ذلك ليس بالسهل وفيه الكثير من الخسائر".

وحذّر ياسين من "البقاء على هذا المنوال من المراوغة لأنه سيحتم غياب توزيع الخسائر بشكل عادل، ما قد يطيح الطبقة الوسطى في لبنان التي تلاشت أساساً قدرتها في السنوات الماضية، وتلاشت مداخيلها".

الأكثر قراءة

مجانين "إسرائيل" ومجانين لبنان