اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يقول مسؤولون أميركيون إن الخلاف المتجدد  بين رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو وإدارة بايدن يعيق الجهود الدبلوماسية الأميركية-"الإسرائيلية" لتهدئة التوترات على الحدود اللبنانية وتجنب الحرب مع حزب الله. 

وفي هذا السياق, قال ثلاثة مسؤولين في إدارة بايدن لموقع Axios اكسيوس الاميركي  إنهم قلقون من أن تصرفات نتنياهو تخلق هوة بين الحليفين، وذلك يؤدي إلى مزيد من تآكل قوة الردع "الإسرائيلية" في المنطقة، خاصة في نظر زعيم حزب الله السيد حسن نصر الله.

واعتبر مسؤول اميركي كبير انه من الصعب فهم "كيف يساعد شريط فيديو مثل ذلك الذي نشره نتنياهو يوم الثلاثاء في تعزيز قوة "اسرائيل" بالردع. لا يوجد شيء أفضل من إخبار حزب الله بأن الولايات المتحدة تحجب الأسلحة عن "إسرائيل"، رغم انه أمر عار عن الصحة، في حين ان ما قاله نتنياهو ينعكس ايجابا لدى حزب الله ويمده بالجرأة والقوة."

ويذكر ان امين عام حزب الله سماحة السيد حسن نصرالله قال اليوم (الاربعاء) في كلمة تأبين للقيادي "ابو طالب" ان حزبه قادر على غزو شمال "اسرائيل" في حال تصاعد الصراع بين الحزب و"اسرائيل".

من جهته,قال رئيس أركان جيش الدفاع "الإسرائيلي"، هرتسي هاليفي، خلال زيارة إلى الحدود الشمالية، إن الجيش "الإسرائيلي" لا يزال لديه قدرات لا يعرفها حزب الله مضيفا أن "العدو" سيواجه هذه القدرات في الوقت المناسب".

ما هو هدف نتنياهو باتهام واشنطن بتجميد ارسال اسلحة "لاسرائيل"؟

- رأى جميع المسؤولين الأميركيين الذين تمت مقابلتهم بعد الفيديو الذي اتهم من خلاله نتنياهو ادارة بايدن بتجميد ارسال شحنة سلاح ل"اسرائيل", إنهم لا يفهمون ما كان نتنياهو يحاول القيام به وما كان يأمل في تحقيقه بخلاف تسجيل نقاط سياسية محلياً.

- اعتبر بعض المسؤولين الأميركيين ان تصريحات نتنياهو قد تكون جزء من منافسة لكسب المصداقية العامة مع وزير الدفاع "الاسرائيلي" يؤاف غالانت  الذي من المتوقع أن يزور واشنطن الأسبوع المقبل لمناقشة سبل الإفراج عن شحنة الأسلحة المتوقفة مؤقتا.

- قبل بضعة أسابيع، أخبر أحد كبار مساعدي بايدن مستشاري نتنياهو أنه عندما يشتكون من أن الانتقادات العلنية الأميركية ل"إسرائيل" تجعل حزب الله وإيران يشعران بمزيد من الثقة، ينبغي لهم أولاً النظر فيما إذا كانت أفعال "إسرائيل" نفسها تخلق "الفجوة" التي يشعرون بالقلق بشأنها."

- كشف مسؤول أميركي ان : "بايدن لا يحاول خلق فجوة مع "إسرائيل"، بل يفعل العكس. لكن نتنياهو بارع في خلق الفجوة لتحقيق أهدافه السياسية الخاصة."


الغاء الاجتماع الاستراتيجي بين الولايات المتحدة الاميركية و"اسرائيل"

وانطلاقا من المعطيات التي ذكرات اعلاه , تم إلغاء الاجتماع الاستراتيجي بين الولايات المتحدة و"إسرائيل" الذي كان مخططًا له هذا الأسبوع، لكن المقربين من نتنياهو، وهما الوزير رون ديرمر ومستشار الأمن القومي تساحي هنغبي، سيكونون في البيت الأبيض يوم الخميس (غدا) لعقد اجتماع مع مستشار الأمن القومي لبايدن جيك سوليفان ومسؤولين آخرين.

لكن المسؤولين الأميركيين قالوا إن هذه الاجتماعات ستتأثر بالأزمة ولن تنتج النقاش العميق والتنسيق بشأن الخطوات التالية في لبنان وإيران الذي هناك حاجة ماسة إليه في الوقت الحالي.واعربوا عن قلقهم بشدة من أن كلًا من "إسرائيل" وحزب الله يخطئون في التقدير عندما يصعدون الخطاب والقتال على الأرض في حين ان المسؤولين الاميركيون يعتقدون أنهم يمكنهم تجنب حرب شاملة."



الأكثر قراءة

كارثة عالميّة... خسائر بمليارات الدولارات... عطل تقني أم خرق سيبراني؟ ما هي خطط ترامب إذا عاد إلى البيت الأبيض؟ لبنان لن ينجو من «الرمادية»...ولكنه سيتفادى قطيعة المصارف المراسلة