اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يعمل معهد موسكو للتكنولوجيا الإلكترونية على تطوير برنامج يعتمد على الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بأفعال المجرمين.

يقوم معهد موسكو للتكنولوجيا الإلكترونية بتطوير برنامج يعتمد على الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بأفعال المجرمين المتسلسلين، وستقوم هذه الشبكة بتحليل البيانات المتعلقة بالجرائم السابقة وإنشاء تنبؤات حول وقت ومكان الجرائم المستقبلية.

ويمر المشروع في الوقت الراهن بمرحلة تطوير المواصفات التقنية واختبار بعض المكونات الفردية. وبعد تلقي التمويل اللازم، ستشارك في المشروع لجنة التحقيق والمحكمة العليا والهيئات الحكومية الروسية الأخرى التي قد أقيمت اتصالات معها.

ستكون الشبكة العصبية المدربة على الجرائم قادرة على تحليل تصرفات المجرمين واكتشاف الاتصالات والتنبؤ بأفعال المجرمين المتسلسلين، وتحديد معظم التواريخ والأماكن الممكنة للجرائم.

ويخطط لأن يبدأ البرنامج بعد سنتين أو ثلاث سنوات بتحليل الجرائم في موسكو، ومن ثم يمكن تنفيذه في مناطق أخرى من روسيا. ستستخدم الشبكة العصبية بيانات حول الجرائم الماضية لتحديد وتحليل السمات المشتركة، بالإضافة إلى التنبؤ بالجرائم المستقبلية.

سيكون الذكاء الاصطناعي قادرا على اكتشاف الروابط التي قد لا يلاحظها البشر. سيكون المعيار المهم للنجاح هو دقة التوقعات، والتي ستعتمد على حجم البيانات وقوة الحوسبة للنظام.

وقد قام العلماء بإعداد 250 ملفا جنائيا، سيبدأ تدريب الشبكة العصبية بناء عليها.

الأكثر قراءة

المعركة بين محور المقاومة و«اسرائيل» مفتوحة وبلا خطوط حمراء اسبوع مفصلي لنتنياهو في واشنطن مصدر ديبلوماسي: لبنان فوّت فرصته!