اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

في غياب الثنائي ليونيل ميسي ولويس سواريز، سقط نادي إنتر ميامي في فخ الخسارة أمام نظيره سينسيناتي بنتيجة (1-6)، في اللقاء الذي جمع الفريقين، فجر الأحد، بالدوري الأميركي.

وبدأ الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض مبكرًا في الدقيقة العاشرة عن طريق هدف سجله المهاجم يايا كوبو، لكن إنتر ميامي رد بسرعة بهدف التعادل في الدقيقة 21 عن طريق كريفتسوف.

واستعاد أصحاب الأرض التقدم في الدقائق المتبقية من الشوط الأول، حيث سجلوا ثلاثة أهداف في الدقائق 36 و38 و45+4، لينتهي الشوط الأول بتقدمهم بنتيجة 4-1.

وفي الشوط الثاني، أضاف فريق سينسيناتي هدفين آخرين، وفي النهاية خسر إنتر ميامي بنتيجة 6-1.

وسيعود إنتر ميامي الآن إلى أرضه لاستضافة تورونتو إف سي على ملعب "تشايس ستاديوم"، يوم الأربعاء المقبل.

وتعد هذه الخسارة هي الأكبر للفريق هذا الموسم، كما أنها أول مرة يستقبل فيها الفريق ستة أهداف في تاريخ النادي الذي يمتد لأربع سنوات ونصف.

وقال المدير الفني لإنتر ميامي، جيراردو "تاتا" مارتينو، عن الخسارة: "أعتقد أنه لمدة 30 دقيقة تقريبًا، لم نتمكن من إيقافهم هجوميًا، لكننا أيضًا صنعنا خطورة عندما هاجمنا، لكن الدقائق الأخيرة من الشوط الأول والتي وسعوا فيها الفارق كانت هي التي حسمت ما حدث في الشوط الثاني".

وكان إنتر ميامي قد حقق الفوز في آخر 4 مباريات دون ميسي وسواريز، لكنه سقط اليوم بنتيجة ثقيلة ليفقد صدارة القسم الشرقي بفارق نقطة لصالح سينسيناتي، إذ يحتل المركز الثاني برصيد 47 نقطة، مع بقاء 11 مباراة على نهاية الموسم.

الأكثر قراءة

نتنياهو اضاف شروطاً جديدة تعطّل الصفقة ورئيسا الموساد والشاباك يعارضانه القوات اللبنانية: انتخاب الرئيس يكون عبر صندوق الاقتراع بمجلس النواب وليس في مكان أخر لقاء بيصور يؤكد على خط المقاومة