تبين من حجوزات شركات الطيران ان الفترة الواقعة بين 1 كانون الأول 2016 و 10 كانون الثاني 2017 سيزور لبنان 700 الف مغترب لبناني، حيث يُعتقد ان اكثر من 4 مليارات دولار سيتم صرفها من قبل هؤلاء المغتربين لمساعدة أهلهم والاحتفال بالاعياد.

والخطر الكبير هو ألا يتسع مطار بيروت بأجهزته لعدد المسافرين المغادرين والقادمين الى لبنان، خاصة في ظل التفتيشات الدقيقة.

لذلك ناشدت نقابة الفنادق والسياحة وزير السياحة ميشال فرعون، ان يبحث مع جهاز امن المطار توسيع مداخل التفتيشات وجوازات السفر، والحجوزات وتفتيش الحقائب.

وستكون أول سنة يأتي فيها هذا العدد من المغتربين اللبنانيين بغياب كلي من قادمين عرب أو أجانب، لانه اكبر عدد تم تسجيله سنة 1998 كان 600 الف مغترب لبناني جاؤوا الى لبنان.


الأكثر قراءة

تشكيك بقدرة لبنان التزام الشروط السعودية و«ازدواجية» فرنسيّة حيال حزب الله! «التهميش» الفرنسي للرئاسة يُزعج عون: قرار سعودي بتحييده حتى نهاية العهد ميقاتي يتهم «الشركاء» بالخيانة: سقوط «الكابيتال كونترول» رضوخ «للشعبوية»؟