اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قطعت مجموعة من الشبان الطريق وأحرقوا الدواليب في منطقة الجديدة قرب مدرسة الحكمة إحتجاجا على رمي النفايات في بقعة أرض في محلة الرويسات.

وعلى الفور حضرت عناصر من الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي وعملت على تطويق المنطقة واعادت الأمور الى طبيعتها، كما ينتشر عناصر الدفاع المدني وتسجل زحمة سير خانقة.




وكان عدد من أهالي الرويسات - الجديدة قد نفذوا اليوم اعتصاما قرب مدرسة دار العلوم الحديثة تحت شعار "سلامة أطفالنا وحفظهم أهم من مشاريعكم"، احتجاجا على رمي اكثر من 50 شاحنة للنفايات العضوية السامة في حرش الرويسات، وطالب الاهالي بتحرك الدولة بكل أجهزتها ومحاسبة المتورطين ومنع هذه الاعمال التي تهدد حياتهم وحياة اطفالهم.

وأصدروا بيانا قالوا فيه: "نجتمع اليوم في هذا الاعتصام السلمي والرمزي في منطقة الرويسات الجديدة لتبيان حقيقة المكبات الناقلة للنفايات السامة بين البقاع وبيروت والمتن والجبل، هذه النفايات التي تهدد حياة الناس والبيئة. نحن أهالي الرويسات ومن حرصنا على هذه المنطقة وسلامتها بيئيا وصحيا واجتماعيا، والمعروفة بالعيش المشترك والمحبة والألفة، هذه المنطقة كما ترون فيها المدارس والمطاعم ونواعير الماء التي تشرب منها. قمنا بهذا التحرك من أجل الوقوف على حقيقة الأمر ولمعرفة الفاعلين لهذه الصفقات المشبوهة التي تهدد أمن الناس وصحتهم، إذ تم طمر أكثر من 50 شاحنة نفايات في هذا المكان وجاءوا بها من برجا وغيرها، والذي جاء بها هو ب.أ.د ونعلم كم قبض ثمن كل شاحنة. ونتمنى ألا تكون البلدية شريكة بالموضوع وخصوصا أن رئيس البلدية جاء وعاين أرض الواقع".

وختم: "لذلك نتوجه إلى المعنيين من كل الوزارات وعلى مختلف الصعد والمسؤوليات لتحمل مسؤولياتهم واعتبار هذا البيان إخبارا للنيابة العامة وكل من يعنيه الأمر. ونحن مستمرون بالتحرك حتى تبيان الحقيقة وإلا سيكون لنا كلام آخر".

الأكثر قراءة

أوكرانيا المسيحيّة أم "إسرائيل" اليهوديّة؟