اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اكد وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد ان بلاده حريصة على ان تلعب سوريا الدور العربي وانه ليس من الحكمة غياب هذا الدور وقد جاء هذا التصريح خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف حيث اكد الشيخ عبدالله بن زايد اعادة فتح السفارة الاماراتية في سوريا وامكانية عودة دمشق الى الجامعة العربية.

وقال آل نهيان انه من الضروري احتواء الازمة السورية وسوريا لتكون جزءا من المنطقة العربية مشيرا الى ان قرار ابو ظبي فتح سفارتها في دمشق جاء لبدء هذه المسيرة. وقال ان نجاح احتواء الازمة السورية يحتاج الى دور من الاطراف العربية ودور ايضا من دمشق.

وقال وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد لا شك اننا اختلفنا مع منهج الحكومة السورية في فترة من الفترات لكننا امام تطور نشهده وهو زيادة النفوذ التركي والايراني ولذلك لا يجب غياب الدور العربي ونعتقد ان هذا الغياب غير مقبول.

ووزير الخارجية الروسي الذي اشترك في مؤتمر صحافي مع نظيره الاماراتي في ابو ظبي انما يزور دول الخليج وهي المملكة العربية السعودية والامارات والكويت وقطر في محاولة لاقناعها بعودة سوريا الى جامعة الدول العربية وضرورة ذلك.

وكانت دولة الامارات قد اعلنت انها اعادت فتح سفارة بلادها في دمشق وان ذلك جاء في اطار مساعي الدور الاماراتي لاعادة سوريا الى حضن جامعة الدول العربية وفق ما قاله الشيخ عبدالله بن زايد.

ويبدو ان زيارة وزير الخارجية الروسي نجحت في تحسين العلاقات بين سوريا ودول الخليج العربي الى حد كبير.

لكن ما زال هنالك دور لروسيا مع المملكة العربية السعودية لتحسين العلاقات بين سوريا ودول الخليج العربي بشكل متصاعد.

الأكثر قراءة

«إسرائيل» تهيىء «الإسرائيليين» لهضم الترسيم وتستعدّ للأسوأ ؟