من المقرر أن تحظر إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تطبيقي "وي تشات" و"تيك توك" الصينيين من متاجر التطبيقات الأمريكية اعتبارا من مساء الأحد.

وهذه الخطوة تمنع الأمريكيين من تنزيل المنصتين المملوكتين للصين بسبب مخاوف من أنهما تشكلان تهديدا للأمن القومي الأمريكي.

ويؤثر الحظر، الذي تم الإعلان عنه يوم الجمعة، على التنزيلات والتحديثات الجديدة فقط، وجاء أقل عمومية مما كان متوقعا، خصوصا بالنسبة لتطبيق "تيك توك"، الأمر الذي يتيح للمجموعة المالكة "بايت دانس" فرصة لإبرام اتفاق حول مصير عملياتها في الولايات المتحدة.

ويواجه "وي تشات"، وهو تطبيق شامل للرسائل والتواصل الاجتماعي والدفع الإلكتروني، قيودا أشد صرامة اعتبارا من يوم الأحد.

لكن مستخدمي "تيك توك" الحاليين لن يشهدوا تغييرات تذكر حتى 12 نوفمبر، عندما سيتم تطبيق حظر على بعض المعاملات الفنية، وهو ما وصفه "تيك توك" بأنه يرقى لأن يكون حظرا فعالا.

وأعربت وزارة التجارة الصينية عن "معارضتها التامة" للقرار وحثت الولايات المتحدة على وقف ما وصفتها بـ"البلطجة والسلوك غير المشروع".

وقالت الوزارة "إذا أصر الجانب الأمريكي على اتخاذ هذا المسار، فإن الصين ستتخذ الإجراءات الضرورية لحماية الحقوق والمصالح المشروعة للشركات الصينية".

ولا يزال من الممكن أن يلغي ترامب حظر التنزيلات الجديدة لتيك توك، قبل بدء تطبيقه، إذا أبرمت "بايت دانس" اتفاقا مع أوراكل يبدد المخاوف بشأن أمن بيانات مستخدميه.

المصدر: رويترز