قال لويس هاميلتون، بطل العالم لسباقات الفورمولا واحد للسيارات، إنه لا توجد حاجة لتشييد حلبة جديدة في ريو دي جانيرو، وإنه يعارض قطع أشجار الغابات لبناء الحلبة.

وتسببت خطط تشييد حلبة لضمها إلى جدول سباقات «الفورمولا-1» بدلا من إنترلاغوس في ساو باولو، في إثارة الجدل بالبرازيل، وعارض دعاة حماية البيئة مكان بناء الحلبة الجديدة.

وقال المناصرون لتشييد الحلبة، إنه سيتم زراعة المزيد من الأشجار بدلا من التي ستُقطع من منطقة الغابات في ديودورو في غرب ريو.

وأضاف لويس على هامش جائزة أيفل الكبرى في حلبة نوربرغرينغ الألمانية غداً الأحد «كنت أتمنى ألا أخوض في هذا السؤال. رأيي الشخصي هو أن العالم ليس بحاجة إلى حلبة جديدة».

وتابع «أعتقد أن هناك الكثير من الحلبات الرائعة في العالم، وأحب إنترلاغوس».

وأوضح هاميلتون أنه لا يعرف كل تفاصيل الحلبة الجديدة، وسمع أنه سيكون تطويرا مستداما.

ونوه «الأمر المستدام المهم في رأيي هو عدم قطع أي أشجار. شخصيا لا أعتقد أن إزالة الغابات خطوة جيدة. مرة أخرى أوضح أنني لا أملك تفاصيل الأسباب، لكن شخصيا لا أدعم هذه الخطوة».

وحافظت إنترلاغوس على موقعها في بطولة العالم منذ 1990، لكنها لن تستضيف سباق العام الحالي بسبب جائحة كورونا.

وتم هدم حلبة جاكارباغوا في ريو، من أجل تشييد مرافق أولمبياد ريو 2016.

وفي العام الماضي، قال جاير بولسونارو رئيس البرازيل، إن سعة الحلبة الخاصة في ريو ستبلغ 130 ألف متفرج.