مع استئناف منافسات دوري أمم أوروبا اليوم السبت، يتأهب المنتخب الفرنسي بطل العالم لمواجهة مثيرة أمام نظيره البرتغالي بطل أوروبا وحامل لقب دوري الأمم، غداً الأحد في الجولة 3 من مباريات المجموعة الثالثة بالقسم الأول.

ويدخل منتخب فرنسا المباراة بثقة هائلة بعد الانتصار على أوكرانيا 7-1 وديا، الأربعاء الماضي، علما بأن المنتخب الأوكراني افتقد جهود حراسه الثلاثة بسبب كورونا.

وشهدت المباراة انضمام الحارس المعتزل أولكسندر شوفكوفسكي (45 عاما) إلى قائمة أوكرانيا، وربما يستمر ضمن القائمة في مباراتهم ضد ألمانيا، اليوم السبت.

كما تشهد منافسات اليوم السبت وغداً الأحد ويومي الثلاثاء والأربعاء، غياب عدد من اللاعبين عن منتخباتهم، منها إنكلترا وأسكتلندا، بسبب عدوى كورونا.

ويلتقي المنتخب الإنكليزي نظيره البلجيكي غداً الأحد، في تكرار للقاء قبل نهائي كأس العالم 2018 في روسيا.

ويلتقي يوم الأربعاء المقبل منتخب فرنسا مع نظيره الكرواتي في إعادة لمباراة نهائي المونديال نفسه.

وفازت فرنسا في نهائي مونديال روسيا على كرواتيا 4-2، كما كرر الديوك الفوز بالنتيجة نفسها في لقاء الذهاب بين المنتخبين في المجموعة الثالثة الشهر الماضي.

وكان المنتخب الفرنسي قد استهل مشواره في دوري الأمم بالفوز على نظيره السويدي 1-0. ويخوض المنتخب الفرنسي منافسة يتوقع أن تكون شرسة أمام المنتخب البرتغالي ونجمه كريستيانو رونالدو على ستاد دو فرانس، الذي شهد فوز البرتغال على الديوك في نهائي يورو 2016.

وتنتظر المنتخب البرتغالي مهمة صعبة أمام تألق المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو، الذي سجل هدفين الأربعاء الفائت ليرفع رصيد أهدافه مع منتخب بلاده إلى 42 هدفا، يصعد بها للمركز الثاني في قائمة هدافي منتخب الديوك عبر تاريخه.

وتجاوز جيرو رقم ميشيل بلاتيني في القائمة، وبات يتأخر بفارق 9 أهداف خلف تييري هنري متصدر القائمة (51 هدفا).

 لوف المحبط 

وأبدى يواكيم لوف المدير الفني لمنتخب ألمانيا «خيبة أمل وانزعاج» بعد اهتزاز شباكه بهدف في الثواني الأخيرة أمام تركيا في التعادل الودي 3-3 التي أقيمت الأربعاء الفائت، على غرار ما حدث في تعادل المانشافت 1-1 مع إسبانيا في بداية مشواره بدوري الأمم.

وتعادل المنتخب الألماني أيضا في مباراته الثانية بدوري الأمم أمام سويسرا 1-1.

ويلتقي منتخب ألمانيا نظيره الأوكراني اليوم، لاستعادة مذاق الانتصارات الغائب منذ 6 مباريات في دوري الأمم، حيث أخفق أيضا في الانتصار على فرنسا وهولندا في النسخة الأولى من البطولة.

 استعداد ناقص 

ويستضيف المنتخب الإسباني متصدر المجموعة الرابعة نظيره السويسري ثم يلتقي أوكرانيا.

ويتوقع عودة النجم الشاب أنسو فاتي، والمخضرم سيرخيو راموس إلى صفوف إسبانيا بعد غيابهما عن ودية البرتغال.

أما المنتخب البلجيكي، متصدر المجموعة الثانية (6 نقاط) فيحل ضيفا على إنكلترا صاحبة المركز الثاني (4 نقاط)، بعد أن أهدر نقطتين بتعادله السلبي أمام الدنمارك بالجولة الثانية، بعد فوزه في الجولة الأولى على أيسلندا 1-0.

وفي المجموعة الأولى، يلتقي المنتخب الإيطالي المتصدر (4 نقاط)، نظيره البولندي صاحب المركز الثاني (3 نقاط)، وبفارق الأهداف أمام هولندا التي تواجه البوسنة والهرسك.