عقدت اللجنة المؤلفة من الاتحاد العمالي العام وهيئة التنسيق النقابية، لقاءً نقابياً في مقر الاتحاد، في حضور رئيس الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية يوسف ضاهر، عرضت فيه للأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمرّ بها العمال والأساتذة وذوو الدخل المحدود.

واتخذت اللجنة المقررات الآتية:

- دعم التحرك الذي دعا إليه الاتحاد العمالي العام في لبنان يوم الأربعاء 14 تشرين الأول الجاري تحت عنوان «يوم الغضب والرفض التحذيري».

- الإسراع في تشكيل حكومة منقذة لمعالجة الوضع الاقتصادي المزري.

- رفض رفع الدعم عن السلع والمواد الأساسية والمشتقات النفطية والقمح والدواء لما له من انعكاسات سلبية مدمّرة على الصناديق الضامنة وعلى كل فئات الشعب اللبناني.

- الاتفاق لاحقاً على ورقة مطلبية موحّدة.

- إبقاء الاجتماعات مفتوحة للجنة المشتركة والتواصل مع رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، لاتخاذ المواقف المناسبة في حينه.