كشف تقرير صحفي إسباني، أمس الأحد، عن سر إقامة مباراة الكلاسيكو المقبلة بين برشلونة وريال مدريد في موعد مبكر.

ووفقا لصحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، فإن من المنتظر إعلان رابطة الليغا عن الموعد النهائي للكلاسيكو خلال أيام قليلة، ضمن باقي مباريات الجولة السابعة من الدوري.

وأشارت إلى أن الموعد الأقرب للمباراة أن تقام يوم السبت في 24 الجاري في الساعة الواحدة ظهرا أو الرابعة عصرا.

وأوضحت أن الأمر الأكيد أن المباراة ستقام في وضح النهار، كي يكون الموعد مناسبا لجمهور الليغا في آسيا.

وقالت إنه بات معتادا في الليغا إقامة كلاسيكو الدور الأول في موعد مبكر، بينما تلعب مواجهة الدور الثاني في وقت الذروة للجمهور الإسباني (ليلا).

وأضافت أن كلاسيكو الدور الأول بالموسم الماضي كان مقررا إقامته في «كامب نو» يوم السبت 26 تشرين الأول عند الساعة الواحدة ظهرا، قبل أن يؤجل إلى كانون الأول، بسبب المظاهرات في كاتالونيا.

شكوك كبيرة حول مشاركة هازارد

الى ذلك، أثارت حالة البلجيكي إيدين هازارد، نجم ريال مدريد، الكثير من الشكوك حول إمكانية مشاركته ضد برشلونة في الكلاسيكو ضمن الجولة السابعة من الدوري الإسباني.

وكان هازارد تعرض لإصابة عضلية في الساق اليمنى خلال نهاية الشهر الماضي، جعلته يغيب عن مباريات الميرنغي.

ووفقا لصحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، فإن أفضل التوقعات لإصابة هازارد التي حدثت يوم 30 أيلول الماضي، أن اللاعب سيعود عقب ثلاثة أسابيع فقط.

وأشارت إلى أن اللاعب الآن في الأسبوع الثاني من التعافي، ورغم ذلك لم يظهر إشارات على تحسنه، وإمكانية تواجده في الكلاسيكو المقبل يوم 24 من شهر تشرين الأول الجاري.