أعرب البلجيكي تيبو كورتوا، حارس مرمى ريال مدريد، عن أمنيته في البقاء داخل قلعة النادي الملكي حتى نهاية مسيرته.

وأجرى كورتوا مقابلة مع إذاعة «كادينا سير» الإسبانية، أكد خلالها أن مواطنه إيدين هازارد سينفجر، وسيقدم أفضل مستوياته مع ريال مدريد، كما تحدث عن المقارنة بين ميسي وكريستيانو رونالدو، وكذلك زيدان وسيميوني.

 مسيرة ملكية 

وقال كورتوا: «سيكون من الرائع أن أكون قادرا على اللعب مع ريال مدريد لبقية مسيرتي، أود أن أبقى هنا لسنوات عديدة أخرى». وأضاف: «لقد منحني زيدان الكثير من الثقة، لطالما شعرت أنه كان يعتمد عليّ، في مثل تلك اللحظات الصعبة التي مررت بها في بداية العام الماضي، إذا لم تشعر أن المدرب يقف بجانبك، سيصبح الأمر صعبا».

وتابع كورتوا: «لم أحزن عندما هاجمني مشجعي أتلتيكو، إنها الخصومة بين الأندية، أعرف ما قدمته للروخيبلانكوس، فقد قدمت 200% معهم، وذلك هو الأمر الجميل في الديربيات، إنه يحفزني عندما يفعلون تلك الأشياء».

وبسؤاله، هل تشتاق للجماهير ولملعب سانتياجو برنابيو؟، أجاب: «أفتقد المشجعين، وبالطبع نفتقد البرنابيو، فهو بالنسبة لي أجمل وأفضل ملعب في العالم، أشاهد مباريات العام الماضي، وأفتقد كل ذلك». وعن موقفه بشأن اللعب ضد قادش، قال كورتوا: «هذا يعتمد دائمًا على المدرب، إذا كان سيشركني أم لا، لكنني بخير». وعلق عن عدم تواجده مع منتخب بلجيكا في فترة التوقف الدولي الحالية، فقال: «أنا بخير، بعد مباراة ليفانتي شعرت بشيء ما في العضلة القطنية، وبعد أن فحصنا الأمر، اكتشفنا أنه شيء بسيط».

وواصل: »لو كانت مباراة مهمة للغاية بالنسبة للمنتخب، كان بإمكاني اللعب، لكن كان من الأفضل أن أرتاح، لأن الموسم طويل للغاية، اليوم عدت إلى التدريبات مع الفريق».

واستمر الحارس البلجيكي: «التصديات التي اضطررت إلى القيام بها كانت في اللحظات الحاسمة، وربما هذا هو السبب في أنها جذبت مزيدًا من الاهتمام، أحاول القيام بعملي وفي النهاية أهم شيء هو النقاط الثلاث مع الفريق».

نقطة ضعف 

وعلق كورتوا ضاحكا على الأحاديث عن طوله الفارع، قائلا: «عندما وصلت إلى ريال مدريد، قاموا بقياس طولي، يصل إلى مترين، إذا احتاج لاسو (مدرب فريق ريال مدريد لكرة السلة) لخدماتي، سأكون هناك». وكشف عن أكبر نقاط ضعفه، حيث قال: «أكبر نقاط ضعفي من قبل كانت اللعب بقدمي، لكنني قمت بتحسين ذلك كثيرا، حيث تدربت بشكل كبير، نلعب هذا العام من الخلف، ونخوض المزيد من المخاطر، لكن ذلك يساعدنا في إخراج الكرة».

واستطرد كورتوا: «غياب الجماهير عن الكلاسيكو؟ لن يؤثر على برشلونة، لكنه عامل مساعد سيفتقدوه، لأنه يشكل ضغطًا أكبر على المنافس، لكن في النهاية، المباراة تلعب على العشب، وليس في المدرجات».