باشرت المحامية العامة المالية القاضية دورا الخازن تحقيقاتها في الإخبار المقدم من الإعلامي رياض قبيسي وعدد من المحامين ضد المدير العام للجمارك بدري ضاهر بتهمة هدر المال العام، في ما اصطلح على تسميته بملف «أمير الكبتاغون»، وذلك بعد إحالة الملف من النائب العام المالي القاضي علي ابراهيم.

وأشار الإخبار الذي تقدم به قبيسي الأسبوع الماضي الى النيابة العامة المالية، الى «مسؤولية ضاهر عن إلغاء منع سفر في حق الأمير السعودي الذي كان موقوفا في لبنان بتهمة تهريب كمية كبيرة من حبوب الكبتاغون».