قال وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، إن الصين تعتزم بذل الجهود، قدر استطاعتها، من أجل تطوير لقاح ضد فيروس كورونا، ومنح الأولوية لاحتياجات البلدان النامية لمثل هذا اللقاح.

وأضاف وانغ في مقابلة مع وكالة "شينخوا" أن المعركة العالمية ضد الفيروس لن تحقق نصرا نهائيا، إلا حينما تخلو جميع البلدان منه، لافتا إلى أن اللقاحات هي "السلاح النهائي" في التغلب على المرض.

وقال وانغ إنه يتعين على المجتمع الدولي التعاون، مشددا على "ضرورة عدم احتكار الموارد في هذا الإطار".

وقال وانغ إن الصين شاركت التسلسل الجينومي للفيروس مع منظمة الصحة العالمية في الوقت المناسب خلال المراحل الأولى لتفشي المرض، لتهيئة الظروف اللازمة لتطوير اللقاحات على مستوى العالم.

وأكد أن "الصين تعتزم السعي بجدية وقوة للوفاء بالتزامها نحو جعل اللقاحات منتجا عالميا عاما، متى يتم إنجاز تطويرها واستخدامها بنجاح، كما تعتزم المساهمة في إمكانية حصول البلدان النامية على اللقاحات بأسعار معقولة، ما يشمل رابطة دول جنوب شرق آسيا".

وأكد أن الصين مستعدة لمساعدة المزيد من البلدان على الحصول على اللقاحات وشرائها بأسعار معقولة.

المصدر: شينخوا