حقق شباب البرج فوزاً كبيراً على الشباب الغازية (4-1)، في المباراة التي جرت أمس الجمعة على ملعب العهد قرب طريق المطار، ضمن المرحلة الرابعة من بطولة لبنان في كرة القدم.

وتستكمل مباريات المرحلة اليوم السبت، بلقاء الصفاء والأخاء الأهلي عاليه، فيما يلتقي التضامن صور مع شباب الساحل.

وتختتم الجولة، غداً الأحد بـ3 مواجهات، حيث يلتقي النجمة مع طرابلس الرياضي، والأنصار مع العهد، والسلام زغرتا مع البرج.

} الصفاء - الأخاء }

تعد قمة الفريقين أحد أبرز مباريات الجولة، نظرا لطبيعة الديربي بينهما الذي حفل بإثارة كبيرة خلال السنوات الأخيرة.

ويطمح الصفاء بقيادة مدربه إميل رستم إلى محو آثار الهزيمة الكبيرة أمام البرج (4-1)، في حين يطمح الإخاء بقيادة مدربه فادي الكاخي إلى الاستمرار بتقديم النتائج الجيدة ورفع رصيده إلى 10 نقاط من 4 مباريات.

ويغيب عن الصفاء الحارسين ربيع الكاخي وحسن الحسين للإصابة، في حين لم يعلن الأخاء عن أي إصابة في صفوفه.

} التضامن صور - شباب الساحل }

يلتقي الفريقان على ملعب العهد، حيث يطمح الأول بقيادة مدربه محمد زهير إلى تسجيل أول فوز في البطولة، وذلك بعد الأداء الكبير الذي قدمه خلال المواجهة الأخيرة ضد العهد.

في حين يأمل الساحل بقيادة مدربه محمود حمود إلى تسجيل الفوز والاستمرار في رحلة التواجد ضمن أندية النخبة.

ويعود إلى كتيبة الساحل اللاعب هيثم مقداد بعد تعافيه من كورونا، ولم يعلن عن أي غياب للفريقين في صفوفهما حتى اللحظة.

} النجمة - طرابلس }

يستضيف ملعب طرابلس البلدي المواجهة المرتقبة بين الطرفين، حيث يأمل الأول بقيادة مدربه موسى حجيج إلى استعادة ثقة جماهيره بعد النتيجة المخيبة أمام شباب البرج بالتعادل (1-1).

في حين يأمل طرابلس بقيادة مدربه المؤقت فادي عياد إلى تسجيل نتيجة جيدة بعد النتيجة الأخيرة المميزة ضد السلام بالفوز (3-0).

وعاد عباس عطوي ليعزز صفوف النجمة بعد إصابته الأخيرة، في حين ستكون صفوف طرابلس مكتملة.

} الأنصار - العهد }

يستضيف ملعب مجمع فؤاد شهاب في جونية لقاء القمة بين الطرفين، حيث يطمح الأول بقيادة مدربه عبد الوهاب أبو الهيل إلى الاستمرار في صدارة الدوري وتقديم النتائج اللافتة.

في حين يطمح العهد بقيادة مدربه رضا عنتر لمصالحة جماهيره، حيث يطمح إلى استعادة هيبة العهد أمام المتصدر الحالي.

ويغيب عن الأنصار لاعبه غازي حنيني لاصابته بكورونا، في حين عاد العهد إلى صفوفه المكتملة بعد شفاء الجميع من كورونا، في حين يبقى قرار إشراك محمد حيدر بيد الجهاز الفني لإصابة طفيفة تعرض لها.

وهناك مجموعة كبيرة من اللاعبين الذين شاركوا في صفوف العهد، قبل انتقالهم للأنصار، وكان لهم بصمة واضحة في حصد الألقاب، على غرار حسن معتوق وحسن شعيتو موني وغازي حنيني وجهاد أيوب وعباس عطوي أونيكا وكريم درويش وأحمد حجازي وحسن بيطار.

وكان هؤلاء نجوما داخل العهد، في حين لم يلعب للأنصار، أي لاعب حالي موجود في التشكيلة الرئيسية للأصفر، وبالتالي يعد العهد، المورد الأساسي للفريق الأخضر خلال المواسم السابقة، والذي يسعى دائما لاستقطاب أبرز الأسماء والنجوم.

ولا شك أن حسن معتوق وعباس عطوي أونيكا من أبرز هؤلاء اللاعبين، وشكل الثنائي بداية ألقاب العهد مطلع الألفية الثانية.

ويعد هذا الأمر نجاح لمدرسة العهد وتفوقها على الأنصار، من ناحية ضخ النجوم، في حين يأمل الأنصار في السنوات الأخيرة، بأن يكون لديه خزان مواهب ذاتي يعمل على صناعة جيل جديد من اللاعبين.

ويتسلح العهد بنخبة من المدافعين، وعلى رأسهم جاد نور الدين ونور منصور وخليل خميس.

في حين يتسلح الأنصار بنجومه حسين الدر ومعتز بالله الجنيدي وأنس أبو صالح.

ويتمتع الأنصار بقدرة هجومية كبيرة، حيث يقود هجومه حسن معتوق قائد لبنان، بالإضافة إلى وجود أحمد حجازي وحسن شعيتو موني وكريم درويش.

وفي الجهة المقابلة، يحفل العهد بنجوم كبار، على رأسهم محمد حيدر وأحمد زريق وطارق العلي.

ويمتلك الفريقان، الكثير من النجوم، الذين سيكونون تحت أنظار القمة المرتقبة، وهم حسين منذر وعلي الحاج من العهد، ومحمد حبوس وعلاء البابا من الأنصار.

ولا شك أن هؤلاء اللاعبين لديهم مهارات خاصة، وبإمكانهم تشكيل المفاجأة، حال حصولهم على فرصة المشاركة في لقاء الأحد.

ويمتلك العهد، حارس مرمى منتخب لبنان الأول، مهدي خليل، في حين يمتلك الأنصار، مجموعة مميزة من حراس المرمى، مثل نزيه أسعد وحسن مغنية وهادي مرتضى.

} السلام زغرتا - البرج }

من المتوقع أن تكون المباراة سهلة للبرج حيث يطمح بقيادة مدربه محمد الدقة، لتسجيل فوزه الثاني على ملعب أمين عبد النور في بحمدون الذي سجل عليه فوزه الوحيد بالدوري حتى اللحظة.

في حين يأمل غسان خواجة مدرب السلام إلى تسجيل مفاجأة بالتعادل على الأقل، بعد سلسلة الهزائم التي وضعت الفريق في ذيل الترتيب.

(المصدر : kooora.com)