من المقرر تحويل طائرة بوينغ 747 تابعة للخطوط الجوية البريطانية إلى دار سينما ومنشأة تعليمية في جلوسيسترشاير.
 
 

وسيتم استخدام الطائرة، التي تعد خارج الخدمة كمكان للمؤتمرات ومتحف لجذب للزوار عندما يتم عرضها في مطار كوتسوولد بالقرب من كيمبل في الربيع المقبل.
 
وسيتم التبرع بنسبة مئوية من الأموال المكتسبة من هذه الأحداث للجمعيات الخيرية وبرنامج المنح الدراسية الذي يديره مطار كوتسوولد.


ودخلت طائرة G-CIVB Boeing 747 لأول مرة أسطول الخطوط الجوية البريطانية (BA) في فبراير 1994 وقامت بآخر رحلة ركاب لها في 6 نيسان الماضي.

وشاهد أكثر من 17 ألف شخص التحليق الأخير للطائرة، في الثامن من أكتوبر، وفقا لما ذكرته "بي بي سي". 


وتتبع الطائرة خط إنتاج عرف باسم "ملكة السماوات"، وتحظى بشعار الطائرات المتعارف عليه في السبعينيات والثمانينيات. 

وخططت شركة النقل في البداية للتخلص التدريجي من الأسطول بحلول عام 2024، قبل التوصل إلى هذا الحل.


الرئيسة التنفيذية لمطار كوتسوولد سوزانا هارف قالت "إنها أخبار رائعة للسكان المحليين والزوار الذين سيتمكنون من رؤية وتجربة إحدى أكثر طائرات الركاب شهرة في ذلك الوقت.

"وتابعت نحن سعداء للغاية لتحقيق ذلك بعد رحلتها الأخيرة من لندن هيثرو إلى مطار كوتسوولد في 8 أكتوبر."
المصدر: الحرة