ج.ب

على هامش انتخابات الاتحاد اللبناني للرماية والصيد ، عُقدت خلوة «على الواقف» بين امين عام اللجنة الأولمبية العميد حسان رستم ورئيس مصلحة الرياضة في وزارة الشباب والرياضة محمد عويدات وامين عام اتحاد كرة السلة المحامي شربل ميشال رزق(الذي كان حاضراً بصفته محامي  اتحاد الرماية والصيد ومستشاره القانوني) .ودامت «الدردشة» دقيقتين و23 ثانية حيث جرت مناقشة سريعة لأمور رياضية عديدة والواقع الرياضي في ظل أزمة وباء كورونا الذي يشلّ معظم النشاط الرياضي.ولوحظ الود بين المسؤولين الثلاثة مع العلم ان العلاقة بين عويدات ورستم شهدت توتراً كبيراً خلال الجمعية العمومية للاتحاد اللبناني لألعاب القوى  التي جرت في فندق «لو روايال»(ضبية) الشهر الفائت على خلفية أمور تتعلق بدور اللجنة الاولمبية والوزارة في انتخابات الاتحادات الرياضية التي تسير بطريقة طبيعية فجاءت بعض الانتخابات بالتزكية وبعضها بشبه تزكية وبعضها بمعركة ومن دون مشاكل تُذكر.وبعد المشادة الكلامية ، وبعد انتهاء انتخابات العاب القوى التي اسفرت عن فوز لائحة رولان سعادة، شوهد رستم وعويدات يتحادثان في «لوبي» الفندق في لقاء دام 34 دقيقة و35 ثانية.ويبدو ان عملية «غسل القلوب» بين الرجلين تمّت بنجاح بين ابن بيروت(رستم) وابن اقليم الخروب(عويدات)..وما الود بينهما خلال انتخابات اتحاد الرماية سوى دليل على ذلك تحت انظار المحامي شربل ميشال رزق الذي تربطه علاقة وطيدة بالرجلين وبرئيس اتحاد الرماية والصيد بيار جلخ المعتدل والاداري من الطراز الأول....