قال أولي غونار سولسكاير المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنكليزي لكرة القدم إن المستقبل يبدو جيدا بالنسبة له في «أولد ترافورد» وأنه حصل على الدعم من جانب ملاك النادي لإبرام صفقات من العيار الثقيل ربما يكون من بينها التعاقد مع النجم النروجي إيرلينغ هالاند لاعب بوروسيا دورتموند الألماني.

وكان مانشستر يونايتد قد أخفق في مساعيه لضم هالاند في العام الماضي، حيث اختار المهاجم النروجي المتألق الانضمام إلى دورتموند قادما من ريد بول سالزبورغ النمساوي، في ظل الشكوك التي حامت حينذاك حول مستقبل سولسكاير مع مانشستر يونايتد.

وواجهت عائلة غليزر، المالكة لمانشستر يونايتد، انتقادات بعد أن رفض النادي دفع 120 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع جادون سانشو زميل هالاند في بوروسيا دورتموند، في سوق الانتقالات الصيفية الماضية.

لكن سولسكاير يشعر الآن بتفاؤل إزاء فرص استمراره في تدريب مانشستر يونايتد، حسب ما ذكرته صحـيفة «ميرور» البريطانية مساء السبت.

كذلك يشعر سولسكاير بأنه بعد إنهاء الموسم الماضي ضمن المراكز الأربعة الأولى بالدوري الإنكليزي، تعززت فرص إبرام صفقات مع نجوم من الطراز العالمي وهو ما تتطلع إليه الجماهير بحماس، لكن بشرط أن يحسم الفريق تأهله مجددا لدوري الأبطال.

وقال: «لدينا خطة لنصبح فريقا ناجحا للغاية. فريق يتطلع أبرز اللاعبين للانضمام إلى صفوفه.. علينا التطور والاقتراب أكثر من منصات التتويج بالبطولات».

وأضاف: «لا يمكنني قول شيء بشأن أفراد. لكننا حصلنا على الدعم. الملاك سيواصلون دعم النادي ودعمي، ونتمنى تطوير الفريق».

على صعيد آخر، اتخذ سولسكايرقرارا حاسما بشأن مركز حراسة المرمى في الموسم المقبل.

ووفقا لصحيفة «ذا صن» البريطانية، فإن سولسكاير قرر الاحتفاظ بحارس واحد فقط من دافيد دي خيا ودين هندرسون في الموسم المقبل.

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن سولسكاير أبلغ هندرسون بهذا الأمر خلال الاجتماع معه مؤخرا.

وأوضحت أن الحارس الذي يختاره سولسكاير للرحيل، سينتقل إلى فريق آخر معارا أو خلال بيع نهائي.

وذكرت أن مانشستر يبحث بالفعل عن حارس ثانٍ مميز يكون سعيدا بلعب عدد قليل من المباريات على مدار الموسم.

وقالت «ذا صن» إن قرار الاستغناء عن أحد الحارسين له أسباب فنية، بالإضافة إلى عنصر مالي أيضا، لأن النادي يدفع أموالا كثيرة لدي خيا وهندرسون، بالإضافة إلى سيرجيو روميرو الذي لا يزال يحصل على راتب كبير.

وكشفت الصحيفة أن مانشستر يونايتد سيتخذ القرار النهائي بشأن هوية الحارس الراحل في الصيف، لذا يلعب كل من دي خيا وهندرسون الآن للحفاظ على مقعدهما في الشياطين الحمر.