عقدت الهيئة الادارية لرابطة النواب السابقين برئاسة الوزير السابق طلال المرعبي اجتماعا جرى خلاله استعراض الاوضاع المأساوية التي وصل اليها لبنان، وبدء انهيار الدولة نتيجة الصراعات الداخلية والخارجية.

وشدد المجتمعون، في بيان، على " ضرورة الاسراع بتشكيل حكومة خارج الصراعات السياسية والمحاور تهتم بتأمين حاجات الناس الاساسية، واجراء الاصلاحات المطلوبة، وكسب ثقة المجتمعين العربي والدولي".

وأشار البيان إلى انه" اليوم ليس يوم المطالب والمكاسب ايا كانت، الاولوية هي لحكومة جديدة تكسب ثقة الناس وتباشر في ترجمة المبادرة الفرنسية" .

وأضاف: "آلام الناس كبيرة، وتناديكم، والشعب يئن تحت وطأة الاستغلال والغلاء، والسرقات، والتهريب، ولم يعد يهتم بأي اصطفاف سياسي" . وطالب كل السياسيين وغيرهم "بالابتعاد عن الخطابات الفئوية، والتحريضية، والعودة الى الروح الوطنية التي يتميز بها الشعب اللبناني" .

وختم:" ايها المسؤولون عودوا الى ضمائركم، وارحموا هذا الشعب الذي يذل يوميا، ورشدوا الدعم حتى يطال كل اللبنانيين قبل غيرهم ".