في مقابلة مع "Entertainment Tonight"، كشفت ​ليلي روز​ إبنة الممثل الاميركي ​جوني ديب​ عن خططها، وعما إذا كانت ستلعب جنبًا إلى جنب مع والدها جوني ديب مرة أخرى، قالت ان الأهم بالنسبة لها هو الدور الذي ستؤديه وأضافت انها ترحب دائما بالتمثيل الى جانب الممثلين الكبار".

بدأت ليلي روز ديب مسيرتها السينمائية في فيلم "Tusk" عام 2014 ، وشاركت في فيلم "Yoga Hosers" بعد ذلك بعامين. وكان لوالديها جوني ديب وفانيسا بارادي أيضًا أدوارًا ثانوية.

وعن سؤال وجه اليها والى شريكها تاي شيريدان عن الشهرة، أجابت أنها من الآثار الجانبية الغبية لما يجب أن نفعله حقًا. وقالت: "أعتقد أنني أستطيع التحدث نيابة عن كل منا عندما أقول إننا نحب وظائفنا حقًا، كلانا متحمسون حقًا لهذا الموضوع ونشعر بالإمتنان والأمتياز حقًا لكوننا قادرين على الاستيقاظ في الصباح والقيام بما نحبه. وما يثير اهتمامي هو القصص الرائعة والشخصيات المعقدة، هذا هو الجزء الوحيد المثير للاهتمام بالنسبة لي".