أكد رئيس ​التيار الوطني الحر​ ​جبران باسيل​ أنه "أبديت وما زلتُ أبدي كل التجاوب مع أي رغبة فرنسية بزيارة ​باريس​، او بلقاء في اي مكان ومع ايٍّ كان، بلا عِقد أو حجج، ومن دون المسّ بصلاحيات ​رئيس الجمهورية​ أو التعرّض لدوره شكلاً ومضموناً. فالهم واحد أوحد هو تنفيذ الاصلاحات بدءاً بتأليف الحكومة​".

ولفت في تصريح على وسائل التواصل الإجتماعي، أنه "رغم كل ذلك، ورغم قرار التيّار عدم المشاركة في الحكومة مع تقديم كل تسهيل لتشكيلها وازالة كل العقبات امامها، ورغم تحديد أكثر من موعد وفرصة، جاء من يعطّل كل محاولة فيها أم، سنبقى نتجاوب، ضمن الأصول، مع كلِّ مسعى خارجي أو داخلي، ولن نيأس إلى ان يبصر الحل النور".