أعلنت وكالة الاستخبارات والتحقيقات العراقية، اليوم الاثنين، القبض على "والي الفلوجة" خلال عملية استخباراتية، بالتعاون مع جهاز "الأسايش" - استخبارات إقليم كردستان العراق.

وذكرت الوكالة في بيان صحفي، أن "مفارزها تمكنت من القبض على الإرهابي المكنى (أبو علي الجميلي)، ما يسمى "والي الفلوجة" والمطلوب وفق أحكام المادة 4 إرهاب، لانتمائه لعصابات داعش الإرهابية".

وأضافت أن "الجميلي اعترف خلال التحقيقات الأولية معه بانتمائه إلى تنظم القاعدة عام 2005، وعمل ضمن الأوكار الخاصة بإيواء العناصر الإرهابية من الذين يحملون الجنسية العربية".

وأشارت الوكالة، إلى أن "والي الفلوجة، كان محكوما بالسجن 15 عاما، قبل أن يفرج عنه في عام 2011، بعدها جدد ما تسمى البيعة لعصابات داعش وعمل ضمن أوكار الأسلحة، وبعدها هرب إلى سوريا بعد عملية تحرير محافظة الأنبار، ثم عاد وعين ما يسمى نائب والي الموصل، وبعدها عين ما يسمى والي الفلوجة، وكان يرتدي حزاما ناسفا خلال عملية اعتقاله".

وأكدت اعترافاته بقيامه بعشرات العمليات في العراق.

المصدر: RT