أفادت وزارة الخارجية الأميركية، بأن المبعوث الأميركي الخاص للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان سيزور مصر وإريتريا وإثيوبيا والسودان لبحث تسوية سلمية في المنطقة.

وستستمر زيارة فيلتمان للمنطقة في الفترة من 4 إلى 13 أيار الجاري.

وذكر البيان أن "زيارة المبعوث الخاص تؤكد أن الإدارة الأميركية تعتزم مواصلة الجهود الدبلوماسية المستمرة للتغلب على الأزمات السياسية والأمنية والإنسانية في القرن الأفريقي".

وتأتي زيارة المبعوث الأميركي بعد أيام من إعلان إثيوبيا قرب اكتمال أشغال بناء سد النهضة وبدء التعبئة الثانية في موعدها رغم الرفض السوداني والمصري.

في المقابل اتهمت الخرطوم أديس ابابا بمحاولة التنصل من المعاهدات الدولية بشأن مياه النيل وترسيم الحدود بين البلدين.

ودعا السفير المصري لدى واشنطن الولايات المتحدة إلى التدخل لإنقاذ المفاوضات المتعثرة، معتبراً أنها الوحيدة القادرة على تحقيق اختراق.

(المصدر: روسيا اليوم)