حذرت رئيسة نقابة أصحاب المختبرات ميرنا جرمانوس حداد من أنه "إذا لم تصل المواد المخبرية بالكميات المطلوبة فإن القطاع مقبل إما على تخفيف الإستجابة لمطالب المرضى أو حتى الإضطرار الى الإقفال."

وأضافت في حديث لـ "صوت لبنان"، أن "المختبرات تدفع الفاتورة بالفريش دولار، موضحة أن رفع الأسعار لا يوازي كلفة الفواتير، ولا نسبة إرتفاع الدولار، معلنة عن تعرفة جديدة تم وضعها لفحوصات مخبرية وصفتها بالحيوية، فقط لتلبية لإستمرارية."