أكد الخبير الاقتصادي باتريك مارديني ان "لا سقف لارتفاع الدولار ولا قعر لانهيار الليرة والتقلبات اليومية غير مهمة والاتجاه العام تصاعدي وطالما ان لبنان يطبع الليرة لتمويل سحوبات المواطنين من المصارف ومصاريف الدولة الناس سيأخذون هذه الليرة ليشتروا بها الدولار ما سيرفع سعر الصرف"، مشدد على ان "من الآن وحتى سنة على الأقل اتجاه الدولار سيكون تصاعديا".

وفي سياق آخر، أوضح مارديني، في حديث لبرنامج "لو محلن" مع الزميلة ميراي فغالي عبر اذاعة "صوت كل لبنان"، ان "المشكل الأساسي اليوم لانقطاع البنزين والمازوت هو سياسة الدعم للمحروقات وحتى لو مصرف لبنان فتح اعتمادات فالكمية المستودرة تذهب بأغلبها للتهريب والسوق السوداء".

ودعا مارديني "لرفع الدعم كليا عن كل شيء لأن سبب انقطاع السلع هو سياسة الدعم وعندما يتوقف الدعم تتوفر السلع في الأسواق من جديد والأولوية هي لاعادة السلع كافة الى لبنان".

ولفت مارديني الى ان "لبنان بلد لديه مشاكل كثيرة وخضات أمنية وهو بلد غير مستقر وفي بلدان من هذا النوع لا يمكن السماح للعملة بعكس عدم الاستقرار الداخلي لذلك في بلدان صغيرة من المحبذ ان تستخدم 

واعتبر ان "أهم شيء في لبنان هو تفكيك الاحتكارات وخاصة تلك المحمية من الحكومة واهمها الكهرباء لأن الاحتكار يؤدي الى سوء ادارة".

الأكثر قراءة

الوفد العسكري يضغط على عون لتوقيع المرسوم وشيا تحذر: الثروة مهددة ! ميقاتي يستكشف اليوم حدود الدور الفرنسي «الانقاذي»... والعتمة على «الابواب» تحقيقات جريمة المرفأ الى «المجهول»... و«اسرائيل» تتحدث عن «خديعة» نصرالله