أكد عضو كتلة التنمية والتحرير النائب ​انور الخليل​، أن "الرئيس ​نبيه بري​ مصر بالذهاب بالقانون الجديد للانتخابات الذي اقترحته كتلته، والذي يعتمد لبنان دائرة انتخابية واحدة على قاعدة النسبية إلى أبعد مدى، وإذا لم يقر ستسعى الكتلة لإجراء تعديلات اساسية على القانون الحالي"، مشيراً إلى "أننا سنعمل بكل جهد الى تغيير ​قانون الانتخابات​ الحالي الذي يتمسك به بعض الاطراف لأنه يضمن عودتهم شخصيا الى البرلمان، وتطبيق ما نصبوا اليه من قانون عصري متطور يحاكي طموحات التغيير الحتمي".

ولفت خلال افتتاحه مبنى بلدية ​حاصبيا​ المقدم منه كهبة لحاصبيا، إلى أنه "كنا ولا نزال نعمل في سبيل قيام الدولة والمؤسسات من خلال تطبيق وثيقة الوفاق الوطني المعروفة باتفاق الطائف، اننا امام فرصة تاريخية لاعادة تكوين السلطة، انطلاقا من ​الانتخابات النيابية​ المقبلة، ويجب ان يسبق ذلك فرض قانون جديد للانتخابات النيابية يضمن صحة وعدالة التمثيل وخصوصا النساء والفئات الشابة، وبهذا الاطار كانت كتلة الرئيس بري الاجرأ في طرحها قانونا لانتخاب مجلس نيابي وطني خارج القيد الطائفي يعتمد لبنان دائرة انتخابية واحدة على قاعدة النسبية على ان ينشأ مجلس للشيوخ تتمثل فيه الطوائف والمذاهب ويحصر عمله بالقضايا المصيرية".

وتناول الخليل موضوع الازمة الاقتصادية المعيشية، فقال: "هذه الازمة هي ازمة بنيوية وتحتاج الى برامج طويلة الامد وجريئة، ولا شك ان حكومة الرئيس ​نجيب ميقاتي​ قد تفتح الطريق امام المعالجات وإن امامنا فرصة لاثبات نيتها في العمل والانقاذ اذا ما انكبت على علاجات ملفات اساسية تساعدها على استعادة الثقتين المحلية والدولية، والملفات التي يجب معالجتها اولا التفاوض الجدي مع ​صندوق النقد الدولي​ وثانيا ملف ​الكهرباء​ وإنهاء ازمة ​المحروقات​، وثالثا اجراء الانتخابات النيابية في موعدها الدستوري ورابعا اقرار قانون استقلالية القضاء".

الأكثر قراءة

لبنان يتجاوز فتنة الطيونة... التحقيقات تتوسع وافادات مفصلة للموقوفين حزب الله و «امل»: لن ننجرّ الى حرب اهلية... ونعرف كيف نحفظ دماءنا والايام ستشهد عودة مجلس الوزراء تنتظر اتصالات الاسبوع المقبل وتبريد الاجواء