اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يخوض منتخب لبنان لكرة القدم غدا الثلاثاء، عند الساعة 14.00 مباراة في غاية الأهمية أمام نظيره الإماراتي ضمن مباريات الجولة السادسة للمجموعة الأولى في التصفيات الآسيوية الحاسمة المؤهلة لكأس العالم في قطر 2022.

وكان المنتخب اللبناني قد فرط بفوز كان في متناوله أمام نظيره الإيراني يوم الخميس الماضي عندما ظل متقدما بهدف نظيف حتى الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا عن ضائع، قبل أن ينهار دفاعيا ويتلقى هدفين قاتلين، وفي مباراة الغد سيحاول المدير الفني إيفان هاشيك "لملمة" الخيبة الأخيرة ومعالجات الثغرات التي من خلالها أضاع لاعبو منتخب "رجال الأرز" النقاط الثلاث إذ تعتبر المباراة غدا أمام الإمارات مباراة "حياة أو موت" فمن خلالها تتحدد مسيرة المنتخب المتبقية في التصفيات ليبقى أمله قائما في المنافسة على المركز الثالث المؤهل إلى "الملحق" الآسيوي الفاصل.

وكان اللبنانيون يأملون بالاستفادة من عاملي الأرض والجمهور إلا أن قرار الفيفا والاتحاد الآسيوي بمنع دخول الجماهير إلى ملعب المباراة قد ينعكس سلبا على حماسة اللاعبين في الميدان، إلا أن "رجال الأرز" مصممون على تحقيق نتيجة مغايرة  ترضي طموح جماهيرهم. 

ويتصدر المنتخب الإيراني الترتيب برصيد 13 نقطة يليه الكوري الجنوبي برصيد 11 نقطة مقابل 5 نقاط للبنان.

وتحل ايران ضيفة على سوريا، بينما يستقبل المنتخب العراقي نظيره الكوري الجنوبي في اليوم عينه.


اللقاءات السابقة

التقى المنتخبان اللبناني والاماراتي في 13 مباراة سابقة، فاز الاماراتيون في سبع منها مقابل فوز وحيد للبنانيين وتعادلا 5 مرات،وأقيم اللقاء الأول في أبو ظبي في افتتاح تصفيات كأس الأمم الآسيوية في 11 كانون الثاني/يناير 1979 وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي، ومن المفارقات اللافتة بأن المنتخبين التقيا في 16 تشرين الثاني/نوفمبر 1979 وهو نفس تاريخ لقائهما غدا، وانتهى اللقاء يومها بالتعادل السلبي ايضا. وسجل لاعبو الامارات ما مجموعه 23 هدفا مقابل 13 هدفا للبنانيين.

عودة جوان العمري

من ناحية ثانية، أفادت الأنباء الواردة من معسكر المنتخب، ان الحالة الصحية للمدافع جوان العمري في تحسن وتقدم مستمر وانه خضع السبت لتمارين خاصة بينها سرعات تصاعدية للممسافات القصيرة ولم يشعر بأي آلام في مكان الإصابة في عضلات الفخذ، وهذا ما أعطى إشارة وأجواء من التفاؤل حول إمكانية مشاركة اللاعب في المباراة امام منتخب الإمارات، وان كان المدرب لم يتخذ اي قرار بعد بهذا الشأن وهو يتريث وسينتظر حتى اليوم، وسيراقب مدى تطور الوضع الصحي للاعب العمري من خلال التقرير النهائي الذي سيرفعه الجهاز الطبي للمنتخب حول الوضع الصحي النهائي للاعب، ومدى إمكانية مشاركته من عدمها.


كما أنهى منتخب لبنان تحضيراته على ملعب البابلية استعداداً للمباراة ويخوض المنتخب مرانه الأخير اليوم الاثنين على ملعب صيدا عند الساعة 15:15، والدقائق الـ15 الأولى منه ستكون متاحة أمام وسائل الإعلام، وفق أنظمة التصفيات.

ويتحدّث المدير الفني للمنتخب التشيكي ايفان هاشيك وقائد الفريق محمد حيدر في المؤتمر الصحافي الذي سيُعقد في ملعب صيدا أيضاً عند الساعة 14:45.


مولوي يوضح

بعد التداول بخبر وصول فريق أمني إماراتي الى مطار "رفيق الحريري" الدولي وبحوزته أسلحة، يهم مكتب وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي التوضيح بأن الفريق الأمني الإماراتي حضر إلى لبنان لتأمين حماية ومواكبة المنتخب الاماراتي الذي يخوض مباراة مع المنتخب اللبناني يوم الثلاثاء. هذا وكان سبق وصول الفريق الأمني الى لبنان استحصاله على موافقة من كل من وزارة الدفاع الوطني وقيادة الجيش اللبناني لإدخال الأسلحة المتعددة من بنادق ومسدسات متطورة والتي تم التأكد منها قبل إدخالها، على ان يحصل الإجراء عينه عند مغادرة الوفد الأمني لبنان.

الأكثر قراءة

هل أخذت الحكومة الضوء الأخضر من صندوق النقد لإقرار خطّة التعافي؟ خطّة «عفى الله عما مضى» كارثة إقتصاديّة واجتماعيّة...وهذه هي الأسباب خمسة قوانين كلّ منها «كرة نار» رمتها الحكومة في ملعب المجلس النيابي