أشار الخبير الإقتصادي جاسم عجاقة في إتصال مع "الجديد" إلى أن "الدولار المطروح في السوق السوداء لا يعكس الواقع وهو دولار مرتبط بتطور بالأحداث السياسية في لبنان من إنفجار مرفأ بيروت إلى الأزمة مع دول الخليج وصولًا إلى الإنتخابات النيابية المرتقبة."

وتابع عجاقة: "إن المعوقات التقنية التي تلجأ إليها الحكومة كعذر لعدم التحرك للجم الإرتفاع في الدولار غير مبرّرة و"بدعي المعنيين يطفو الإنترنت إذا مش قادرين يوقفو التطبيقات اللي عم تتحكم بمصير البلد" والمخابرات تعلم من هم تجار الدولار على الأرض." 


الأكثر قراءة

للرؤوس الساخنة في ايران