اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن بلاده "مستعدة كلياً" لتصعيد عسكري محتمل مع روسيا المتهمة بـ"نشر قوات جديدة بالقرب من الحدود الأوكرانية".

وقال زيلينسكي في مؤتمر صحافي إنّه "علينا الاعتماد على أنفسنا، وعلى جيشنا إنه قوي"، مديناً "أعمال ترهيب توحي بأن الحرب وشيكة"، وفق تعبيره.

وتسلّمت أوكرانيا من الولايات المتحدة زورقي دورية من أجل "تعزيز جهود البحرية الأوكرانية في تأمين الحدود المائية للبلاد".

ووصل زورقاً الدورية، من فئة "آيلاند"، إلى ميناء أوديسا الجنوبي المطلّ على البحر الأسود، على متن سفينة شحن، كجزء من حزمة المساعدات الأمنية لواشنطن، وفق ما ذكرته وكالة "فرانس برس".

من جهتها، أعلنت روسيا، عزمها على تعزيز قواتها المسلحة لمواجهة "تنامي نشاط" الحلف الأطلسي عند حدودها، على خلفية توتر بين موسكو والغرب بشأن أوكرانيا. 

ونقلت وكالة "ريا نوفوستي" الروسية الرسمية عن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو قوله إن "الوضع العسكري والسياسي الصعب في العالم وتنامي نشاط دول الحلف الأطلسي بالقرب من الحدود الروسية يفرضان الحاجة إلى مواصلة التطوير النوعي للقوات المسلحة".

من جهته، نفى جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي الاتهامات الغربية لموسكو بالتخطيط لـ"اجتياح أوكرانيا". وقال إن "الأميركيين يرسمون صورة مخيفة لحشود الدبابات الروسية التي ستبدأ سحق مدن أوكرانية".

وكان رئيسا الأركان الروسي والأميركي أجريا محادثة هاتفية، في مطلع الأسبوع، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.

وأعلنت الوزارة، في بيان، أن الجنرال فاليري يراسيموف ناقش مع نظيره الأميركي مارك ميلي "قضايا حالية متعلقة بالأمن الدولي"، من دون مزيد من التفاصيل.

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!