اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شهد حفل الفنان محمد رمضان الذي أقامه مؤخرًا في دولة العراق أزمة بين المنظمين والقائمين على الحفل، بعد أن تم إبرام إتفاقية عمل بتاريخ 24/9/2021  بين السيد كريم الخطيب كطرف أول والآنسة سارة عصام مطشر (الركابي)  كطرف ثاني في الإمارات العربية المتحدة (إمارة دبي) وذلك بهدف إقامة كافة التسهيلات والترتيبات اللازمة للفوز بتوقيع عقد مع الفنان محمد رمضان لإحياء حفل فني غنائي عالمي ينظمه الطرف الثاني في العراق بتاريخ 10/12/2021، وبعد أن قام السيد كريم الخطيب بتقديم كافة الاستشارات والتسهيلات والتعاون المستمر للسيدة مطشر من بداية توقيع العقد معها لحين وصول النجم  محمد رمضان مدينة بغداد بتاريخ 8/12/2021  لاقامة الحفل المذكور.


وبعد أن قام كريم الخطيب بتقديم كافة الاستشارات والتسهيلات والتعاون المستمر لمطشر من بداية توقيع العقد معها لحين وصول محمد رمضان مدينة بغداد لإقامة الحفل المذكور، قام كريم الخطيب وفريقه التقني بزيارة بغداد عدة مرات، وعمل على المشروع لأكثر من شهر، وذلك للإشراف على التحضيرات، وأعلن كريم الخطيب تهرب وتنصل سارة من العقود التي أبرمتها واستبعاد الفريق التقني مخلة بجميع العقود المبرمة مع كافة الفرقاء وبالتهرب من دفع بدل الأتعاب المستحقة والمتفق عليها كما أوضح. 

وتقدم كريم الخطيب خلال بيان له، بالاعتذار لكل فرد من الفريق اللبناني والعراقي والإماراتي المحترف لما بذلوه من جهد، معلناً أنه غير مسئول عن تنظيم حفل  محمد رمضان وكل ما يمتّ بصلة لسارة مطشر(الركابي)، محتفظين بجميع الحقوق ومقاضاتها وتحصيل حقوقه وحقوق الفريق المهني والتقني واللجوء إلى القضاء المختص.


الأكثر قراءة

هل أخذت الحكومة الضوء الأخضر من صندوق النقد لإقرار خطّة التعافي؟ خطّة «عفى الله عما مضى» كارثة إقتصاديّة واجتماعيّة...وهذه هي الأسباب خمسة قوانين كلّ منها «كرة نار» رمتها الحكومة في ملعب المجلس النيابي