اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

احتجز رجل خمسيني مسلّح بسكين ويعاني من اضطرابات نفسية، سيدتين في الدائرة الثانية عشرة في باريس مطالبا بمقابلة وزير العدل إيريك دوبون موريتي ليحدّثه عن قضية عمر الرداد، الذي برأ نفسه أمام القضاء من حكم صدر عليه قبل 30 عاما.

ووصلت فرق أمنية إلى مكان الحادث وقامت قوات لواء البحث والتدخل (BRI) بتطويق المنطقة.

وتستبعد الشرطة علاقة الحادث بأنشطة إرهابية.

و الرداد هو بستاني مغربي أدين بجريمة قتل مروعة لأرملة فرنسية غنية قبل 30 عاما، ونجح في محاولته لإعادة فتح القضية وتبرئة اسمه.

المصدر: وسائل إعلام فرنسية

الأكثر قراءة

«إسرائيل» تهيىء «الإسرائيليين» لهضم الترسيم وتستعدّ للأسوأ ؟