اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اعتبر مدير الاعلام في الصرح البطريركي وليد غياض أن زيارة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الى لبنان هي تأكيد على أننا لسنا متروكين، داعياً المجتمع الدولي الى الالتفات أكثر الى لبنان وبشكل أكبر وأوسع.

وأشار في حديث الى "صوت كل لبنان"، الى أن لقاء غوتيريش مع الأقطاب الدينية، محاولة للتأكيد على دور لبنان ورسالة الأديان فيه لتلعب دوراً ايجابياً في الحفاظ عليه وإعادته الى جوهره ورسالته الأساسية الجامعة.

ودعا الى اعتماد الحوار بين الفرقاء كافّة ووقف التعطيل والفوقية من قبل كل من يعتبر نفسه أكبر من هذا البلد.

وأكد أن البطريرك بشارة الراعي دق ناقوس الخطر لحث الجميع على كسر الجمود ووقف منطق التعطيل وهو لن ييأس ولن يتوقف على القيام بواجبه الوطني وسيواصل المحاولات لإعادة تفعيل عمل الحكومة وإصلاح المسار.

الأكثر قراءة

نصاب جلسة اليوم مؤمّن ولا إنتخاب لرئيس جمهورية... رسائل في كل الإتجاهات أسهم تشكيل الحكومة في تراجع والتشريعات إلى ما بعد إنقضاء فترة الإنتخاب قنبلة صندوق النقد تنفجر في سعر الصرف الرسمي والمركزي يُحاول تطويق التداعيات