اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قالت وزارة الخارجية الروسية، في بيان اليوم الجمعة انه: "تم اليوم 24 كانون الاول، في الساعة 02:30 بالتوقيت المحلي، تنفيذ هجوم إرهابي ضد القنصلية العامة الروسية في لفوف، حيث ألقى مجهول باتجاه مدخل منطقة البعثة زجاجة حارقة اشتعلت مما شكل خطرا على أمن البعثة الأجنبية. لحسن الحظ لم يصب أحد من الموظفين".

وتابع البيان: "يشكل هذا الحادث الخطير من قبل السلطات الأوكرانية انتهاكا مباشرا لاتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية لعام 1963، واتفاقية عام 1973 بشأن منع ومعاقبة الجرائم المرتكبة ضد الأشخاص المتمتعين بالحماية الدولية، بمن فيهم الموظفون الدبلوماسيون، والاتفاقية القنصلية لعام 1993 بين الاتحاد الروسي وأوكرانيا. ومن الواضح أن مثل هذا العمل الصارخ وغير المقبول كان ناجما عن إثارة الهستيريا المعادية لروسيا في أوكرانيا وتأجيج الكراهية والعداء تجاه الاتحاد الروسي. في هذا السياق أرسلت القنصلية العامة لروسيا مذكرة إلى المكتب الإقليمي لوزارة الخارجية الأوكرانية ونداء إلى رئيس المديرية العامة للشرطة الوطنية في لفوف للمطالبة باتخاذ إجراءات عاجلة لتعزيز أمن البعثة وموظفيها والبحث عن المسؤولين ومعاقبتهم. وتم إرسال مذكرة مماثلة من قبل السفارة الروسية في كييف إلى وزارة الخارجية الأوكرانية".

وأضاف البيان: "تم استدعاء القائم بالأعمال الأوكراني لدى الاتحاد الروسي إلى وزارة الخارجية الروسية، حيث تم تسليمه احتجاجا شديدا مع توضيح المطالب بإيفاء الجانب الأوكراني بالتزاماته الدولية لضمان الأمن وتهيئة الظروف المناسبة للعمل الطبيعي للبعثات الدبلوماسية والقنصلية الروسية. نأمل بأن تتخذ السلطات الأوكرانية الخطوات اللازمة لتنفيذ التزاماتها القانونية الدولية وتحديد ومحاسبة المسؤولين مع تقديم ضمانات لعدم تكرار مثل هذه الحوادث. كما نتوقع اعتذارا عن فشل كييف في الإيفاء بالتزاماتها لضمان الأمن المناسب للبعثة القنصلية الروسية".

المصدر: RT

الأكثر قراءة

مسيرات حزب الله تُرعب «إسرائيل»: عملية دقيقة وتطور كبير هل باع لبنان نفطه تحت تأثير ضغط العقوبات الدولية على سياسييه؟ غياب إيرادات خزينة الدولة تجعلها تقترض بشكل مُنتظم من مصرف لبنان