اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تتجه أسعار عقود الذهب الآجلة والفورية إلى الصعود في تداولات افتتاحية الأسبوع اليوم الاثنين، بعد إغلاق الذهب الاسبوع الفائت على ارتفاع بنحو 1.11% في واحدة من أفضل المكاسب الأسبوعية، وتزامنت افتتاحية أسعار الذهب اليوم مع ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات بعدما أشار رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إلى استعداد اقتصاد الولايات المتحدة لبدء سياسة نقدية أكثر صرامة برفع وتيرة أسعار الفائدة لكبح التضخم الحالي في الولايات المتحدة.

وقد أشار مسؤولون آخرون في بنك الاحتياطي الفيدرالي أيضا إلى أن بنك الاحتياطي الأميركي يستعد لبدء رفع أسعار الفائدة في مارس، ويؤثر هذا على الذعب باعتباره ملاذا آمنا ضد التضخم، إذا فأي ارتفاع في أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، سيزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب امام العملات الأخرى، الأمر الذي يجعل المستثمرين عازفين يجعلهم الاستثمار فيه لأنه لا يدر عائدا جيدا في مثل هذه الظروف.

وتجدر الإشارة إلى أن وضع المتحور الجديد أوميكرون ما زال حرجا، فقد تم إعلان ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم في أسبوع واحد بنسبة كبيرة بلغت 25%، وجاءت الولايات المتحدة الأعلى في نسب الإصابة تلاها الهند والبرازيل، وللأسف جاء هذا بعد تراجع أرقام الإصابات نسبيا في الشهور القليلة الماضية، فقد ارتفعت ارتفعت الإصابات بحوالي 20 مليون إصابة جديدة، ليرتفع عدد الإصابات في جميع أنحاء العالم إلى أكثر 328 مليون إصابة، وفقا لمركز تتبع كورونا "وورلد ميترز إنفو Worldmeter Info"، وفي ظل هذه الظروف فإن اللجوء إلى الذهب يعد تحوطا جيدا.

هذا وسيتم الإعلان عن بيانات إعانات البطالة الأسبوعية يوم الخميس، ومن المتوقع أن تتراجع إلى 221 ألف طلب، مقابل القراءة السابقة التي سجلت 230 ألف طلب، وهذه البيانات ستؤثر بتحركات الدولار الأميركي أمام العملات الأخرى، ومن ثم ستؤثر في أسعار الذهب بالتبعية، وفي نفس الوقت، يناقش صناع القرار في بنك اليابان كيف يمكنهم البدء في سياسات رفع أسعار الفائدة المتوقع في اجتماع يعقد هذا الأسبوع، بينما ينتظر المستثمرون بيانات التضخم الكندية والبريطانية بمنتصف الأسبوع الحالي.

وبناء على هذا، فقد شهدت أسعار الذهب صباح اليوم ارتفاعا طفيفا في الاتجاه الصاعد، حيث صعدت أسعار الذهب في التعاملات الفورية بنسبة طفيفة بلغت حوالى 0.09% أي 1,819.61 دولار تقريبا، وعلى الجانب الآخر ارتفعت أيضا عقود الذهب الآجلة في الولايات المتحدة بنسبة وصلت لحوالى 0.12 % أي 1,818.75 دولار تقريبا، وفقا لوكالة رويترز.

ويجب الملاحظة إلى أن هناك قاعدتين أساسيتين تحكم أسعار الذهب حول العالم، أولهما عامل العرض والطلب، وثانيهما التغيرات التي تطرأ على سعر عملة الدولار الأميركي، وهاتان القاعدتان تتم مراعاتهما بشكل يومي عند تحديد الأسعار، فكلما زاد الطلب على الذهب وانخفض المعروض منه ارتفع السعر، وكلما انخفض سعر الدولار الأميركي كلما زادت أسعار الذهب.

وأخيرا وبالنسبة لتداولات اليوم في المعادن النفيسة الأخرى غير الذهب، فقد صعدت الفضة في المعاملات الفورية 0.32% إلى 22.992 دولار للأوقية، وارتفع أيضا النحاس 0.2% إلى حوالي 4.4370 دولار للأوقية، كما صعد الألومنيوم 0.58% إلى 2,969.00 دولار للأوقية الواحدة.

الأكثر قراءة

جعجع وباسيل يتنافسان بتصعيد دفتر الشروط بوجه استحقاقي المجلس والحكومة برّي المرشح الأوحد لرئاسة المجلس... والفوز مُحقق خارج التسويات ميقاتي يجمع رصيده بدعم فرنسي... و«القوات» تسعى لتسويق نواف سلام