اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


دعا رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال كاسترو عبد الله، في بيان، الى المشاركة الكثيفة في التظاهرة الشعبية التي ستنطلق عند الثالثة من بعد ظهر يوم الاحد المقبل من امام جمعية المصارف مرورا بالسرايا الحكومية وصولا الى مصرف لبنان.

واشار الى ان هدف التظاهرة هو "المواجهة المطلبية المفتوحة مع حكومة صندوق النقد الدولي التي تعمل جاهدة لتقر موازنة عام 2022 دون تحميل المصارف اي اعباء ومن دون استعادة الاملاك البحرية والنهرية والمخالفات بحق الذين بنوا واستثمروا عليها دون اي مصوغ قانوني يجيز لهم ذلك، وكذلك من اجل تعميم العصيان المدني الشامل الذي بات الخيار الاوحد امام شعبنا لاسقاطهم ولمحاسبتهم وللزج بهم في السجون، ومن اجل اقرار قانون يعتمد النسبية ولبنان دائرة واحدة خارج القيد الطائفي، ومن اجل رفع الحد الادنى للاجور الى ما فوق 12,000,000 مليون ليرة ورفع بدل النقل الى ما يوازي اجرة الراكب في سيارة الاجرة ورفع التعويض العائلي في الضمان الاجتماعي الى ما يوازي 75 % من الحد الادنى الجديد للاجور".

ودعا الى النزول الى الشارع "دفاعا عن الضمان الاجتماعي والمضمونين والزام الدولة بدفع واحتساب ما عليها للضمان الاجتماعي على سعر صرف الدولار حين كان 1500 ليرة واحتسابهم بالدولار ومن ثم دفعهم بسعر صرف الدولار بالسوق السوداء، وكذلك الامر بالنسبة لفرع تعويض نهاية الخدمة في الضمان الاجتماعي، ولاستعادة الاموال المنهوبة والافراج عن اموال المودعين في مصارف حيتان المال".

الأكثر قراءة

«طوابير الذل» عادت وتجنب السيناريو العراقي ينتظر التفاهمات المحلية والخارجية بري للرئاسة الثانية والقوات والتيار والمجتمع المدني يتنافسون على نائب رئيس المجلس كتلتان نيابيتان متوازيتان...فهل يكون جنبلاط أو المجتمع المدني بيضة القبان ؟