اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب



صعدت العقود الآجلة للغاز الطبيعي الأميركي بنحو 8% مع افتتاحية أولى جلسات الأسبوع، ويأتي صعود الغاز الطبيعي الأميركي في ظل التوترات الجيوسياسية بين أوكرانيا وروسيا.

حيث تترقب الدول الكبرى ما سيحدث في الصراع العسكري المحتمل في أوكرانيا والذي من شأنه التسبب في اضطراب أسواق الطاقة وخاصة إمدادات الغاز الطبيعي إلى أوروبا.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الأحد 30 كانون الثاني/يناير إن من الضروري أن تنوع أوروبا إمداداتها من الطاقة وذلك في الوقت الذي قالت فيه بريطانيا أن هناك "احتمالا كبيرا" لأن تكون روسيا، وهي مورد رئيسي للغاز الطبيعي، تتطلع لغزو أوكرانيا.

ويعتمد الاتحاد الأوروبي على روسيا في الحصول على نحو ثلث إمداداته من الغاز، وسيؤدي أي انقطاع إلى تفاقم أزمة الطاقة الحالية الناجمة عن نقص الإمدادات.

وحشدت روسيا نحو 120 ألف جندي بالقرب من جارتها وطالبت حلف الأطلسي بسحب القوات والأسلحة من شرق أوروبا ومنع أوكرانيا من الانضمام إلى التحالف الدفاعي الغربي.

وقال مسؤولون أميركيون يوم السبت إن روسيا وسعت نطاق حشدها العسكري ليشمل إمدادات لمعالجة المصابين في أي صراع.

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!